أصاب 60 ألفاً.. من الأظافر تفشى الفيروس في كاليفورنيا!

2020-05-10 | منذ 2 شهر

في وقت لا يزال كابوس كورونا يخيم على العالم أجمع، لا سيما مع تسجيل أكثر من 4 ملايين إصابة بحسب آخر الإحصاءات، لا تزال الولايات المتحدة تسعى للحد من تفشيه في البلاد، بعد أن سجلت مساء السبت 1568 وفاة خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات إلى 78 ألفاً و746، استناداً إلى إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، في حين وصل عدد الإصابات إلى 1309164

وفي إطار مسعاها هذا تحاول ولاية كاليفورنيا تتبع تفاصيل ومصدر الفيروس الذي حصد الآلاف.

من صالون تجميل للأظافر

وفي تصريحات حول الشرارة التي أطلقت تلك الجائحة، كشف حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسوم قبل أيام أن الانتشار المجتمعي للفيروس المستجد في الولاية، التي أصيب فيها أكثر من 60 ألف شخص، بدأ من صالون تجميل للاهتمام بالأظافر.

كما أعلن نيوسوم عن خطة من أربع مراحل لإعادة فتح اقتصاد الولاية بدأت الجمعة، وفق شبكة "سي إن بي سي". وعلى عكس بعض الولايات الأخرى، لن يُسمح بإعادة فتح صالونات الأظافر حتى المرحلة الثالثة من الخطة.

إلى ذلك قال: "بدأ الأمر برمته في ولاية كاليفورنيا، أول انتشار مجتمعي للعدوى كان في صالون الأظافر. أنا قلق للغاية بشأن ذلك"، مضيفاً أن مديري الصحة في الولاية أطلقوا بعض التحذيرات بشأن صالونات الأظافر باعتبارها أعمال عالية المخاطر، مشبهاً بها صالونات التجميل والشعر.

وكان نيوسوم، قد أعلن، الاثنين الماضي، أن الولاية ستسمح لبعض الشركات المنخفضة المخاطر، بما في ذلك المكتبات والمستودعات وبائعي الزهور وغيرها، بالبدء في إعادة فتح الأعمال.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي