بيرني ساندرز: 20 مليون أمريكي فقدوا وظائفهم في شهر واحد

2020-05-09 | منذ 4 شهر

قال السيناتور الأمريكي بيرني ساندرز، إن 20 مليون أمريكي فقدو وظائفهم، الشهر الماضي، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

وكتب ساندرز، على "تويتر"، السبت 9 مايو 2020: "الأمريكيون لا يريدون أن تكون برامج التأمين الصحي مرتبطة بوظائفهم"، مضيفا: "الرعاية الصحية يجب أن تكون متوفرة للجميع لأنها تمثل حقا من حقوق الإنسان".

وأشار ساندرز إلى تقرير نشرته مجلة "نيوزويك" الأمريكية، يشير إلى أن 69 في المئة من الأمريكيين يريدون أن تكون برامج الرعاية الصحية متوفرة للجميع دون أن يتم ربطها بالوظائف، مشيرا إلى أن ذلك كشفه استطلاع تم إجراؤه مؤخرا.

ولفتت التقرير إلى أن هذا المطلب يوافق عليه 46 في المئة من الجمهوريين، الذين ينتمي إليهم الرئيس الحالي دونالد ترامب.

واتخذت العديد من دول العالم إجراءات استثنائية، ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وإغلاق المصانع، لمنع تفشي الفيروس المسبب لمرض "كوفيد - 19".

وتسببت تلك الإجراءات في فقدان ملايين العاملين لوظائفهم خلال تلك الأزمة، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) 3.9 ملايين مصاب، بينهم أكثر من 275 ألف حالة وفاة.

وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المركز السادس عالميا بنحو 84 ألف إصابة.

وتأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الأول عالميا بعدما تجاوز عدد المصابين فيها مليون و284 ألف مصاب وأكثر من 77 ألف حالة وفاة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي