بايدن يتعهد بإعادة فتح ممثلية منظمة التحرير في واشنطن واستئناف دعم الفلسطينيين في حال انتخابه

2020-05-06 | منذ 5 شهر

تعهد المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية، جو بايدن، بإيجاد سبيل لإعادة فتح ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، في حال انتخابه رئيسا، واستئناف جهود الدعم الاقتصادي والأمني المستمرة لعقود والتي علّقتها إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وأكد بايدن، الأربعاء 6 مايو 2020، على ضرورة الضغط على إسرائيل لمنعها من اتخاذ خطوات أحادية الجانب قد تجعل حل الدولتين مستحيلا.

ويأتي حديث بايدن في ظل تقارير تفيد بأن إسرائيل تسعى لضم أجزاء من الضفة الغربية.

وقال نائب الرئيس السابق باراك أوباما، في بيان أرسله إلى وكالة الأنباء اليهودية (JTA)، “ينبغي أن تعود الأولوية في مسألة إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى استئناف حوارنا مع الفلسطينيين والضغط على إسرائيل كي لا تتخذ خطوات قد تجعل حل الدولتين مستحيلاً”.

تعهد بايدن، في حال انتخابه رئيسا، بإيجاد سبيل لإعادة افتتاح ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، واستئناف جهود الدعم الاقتصادي والأمني المستمرة لعقود والتي علّقتها إدارة دونالد ترامب

ويعد البيان جزءا من سلسلة ردود يوجهها بايدن إلى وكالة الأنباء اليهودية حول سياسته المحتملة في الشرق الأوسط.

وبشكل منفصل، أعلن بايدن مؤخرا أنه لا يعتزم مراجعة قرار ترامب نقل سفارة واشنطن في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، والذي أثار غضب الفلسطينيين وأدى إلى تعليق الاتصالات بين الطرفين بالكامل تقريبا.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد اتفق مع زعيم حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس، على أن تبدأ عملية الضم أول يوليو/ تموز المقبل، وتشمل غور الأردن وجميع المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية.

وتعمل لجنة إسرائيلية – أمريكية على وضع خرائط المناطق التي ستضمها إسرائيل في الضفة الغربية، والتي ستعترف الولايات المتحدة الأمريكية بضم إسرائيل لها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي