أمريكا تتوقع تضاعف وفيات كورونا بعد تخفيف القيود على الحركة

2020-05-05 | منذ 5 شهر

توقع نظام النمذجة والتحليل الخاص بفيروس كورونا، والذي عادة ما يستشهد البيت الأبيض ببياناته، وفاة 134 ألف شخص في البلاد، من جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهو ضعفي الرقم الذي توقعه سابقًا.

وبحسب شبكة "سي إن إن"، توقع نموذج معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن، بلوغ إجمالي الوفيات في البلاد 72 ألف حالة وفاة حتى صباح الاثنين 4 مايو 2020، قبل تعديل توقعاته. وسجلت الولايات المتحدة 70 ألف حالة وفاة حتى الآن، وأكثر من 1.2 مليون إصابة.

وبالمثل، يتوقع نموذج إدارة ترامب ارتفاعًا في الوفيات في الأسابيع المقبلة، ليصل إلى 3 آلاف حالة وفاة يومية في الولايات المتحدة بحلول الأول من يونيو/ جزيران، وفقًا لوثيقة داخلية حصلت عليها صحيفة "نيويورك تايمز".

خلال الأسبوع الماضي، توفي نحو ألفي شخص يوميًا في الولايات المتحدة من جراء الإصابة بمرض "كوفيد 19" الذي يسببه فيروس كورونا المستجد. ترتبط الزيادات الحادة في النموذجين بالاسترخاء الاجتماعي البطيء (تخفيف أو كسر قيود العزل الاجتماعي) وزيادة الحركة في الولايات المتحدة.

وخففت بعض الولايات الأمريكية - بما في ذلك فلوريدا وكولورادو وإنديانا ونبراسكا وكارولينا الجنوبية - القيود في محاولة لإنعاش الاقتصاد المتعثر وتهدئة السكان المضطربين.

قال مدير معهد القياسات الصحية والتقييم، الدكتور كريستوفر، إن العوامل الأخرى تشمل إضافة الولايات لأعداد افتراضية إلى إحصائياتها، بجانب العدد المتزايد من الحالات في بعض مصانع تعبئة اللحوم في البلاد. وأمر ترامب هذه المصانع بمواصلة العمل لتغطية حاجة الأمريكيين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي