متظاهرون عراقيون يحذرون السلطات من المساس بساحات الاعتصام

2020-04-29 | منذ 12 شهر

حذر متظاهرون في محافظة بابل، الأربعاء 2020، السلطات المحلية وقيادة الشرطة من المساس بساحات الاعتصام ورفع الكتل الكونكريتية المحيطة بها وسط المحافظة.

وقال المتظاهرون في بيان صدر عن ساحات الاعتصام، إن الرد سيكون قاسياً جدا في حال حاولت القوات الأمنية التقرب من ساحات التظاهر والسعي لرفع خيم الاعتصام واستغلال الأوضاع الحالية، مؤكداين أن مهمة القوات الأمنية تقتصر على حماية المتظاهرين وساحات الاعتصام فقط ولا يسمح لها بأي إجراء آخر.

وأضاف البيان، أن ساحات التظاهر في المحافظة قدمت العديد من الشهداء ولا يمكن التهاون في أمر التظاهر إطلاقا مع الالتزام العالي بسلمية الثورة والحفاظ عليها، موضحاً أن الاعتصام والتظاهر السلمي حق كفله الدستور العراقي ولا يحق لأي أحد الاعتداء على حقوق المواطنين مهما كان منصبه أو مكانته السياسية.

وحاولت القوات الأمنية في وقت متأخر من ليلة الأربعاء، رفع بعض الكتل الكونكريتية المحيطة في ساحات التظاهر تمهيدا لفتح الطرق المغلقة منذ الاول من تشرين الأول/ أكتوبر 2019، ما دفع أثار سخط المتظاهرين الذين حاولوا إعادة الحواجز الإسمنتية إلى مكانها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي