دعت لتدخل عربي ودولي.. الحكومة اليمنية تدين إعلان المجلس الانتقالي الحكم الذاتي بالجنوب

2020-04-26 | منذ 5 شهر

قالت الحكومة اليمنية إن إعلان المجلس الانتقالي حالة الطوارئ والإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية يعد تمردا واضحا على الحكومة الشرعية، وانقلابا صريحا على اتفاق الرياض، واستكمالا للتمرد المسلح على الدولة في أغسطس/آب 2019.

وحمّلت الحكومة -في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)- المجلس الانتقالي وقياداته الموجودة في أبو ظبي المسؤولية الكاملة عن عدم تنفيذ اتفاق الرياض، وصولا للانقلاب الكامل على مؤسسات الدولة في عدن من خلال بيانهم الصادر أمس السبت.

ودعت الحكومة التحالف السعودي الإماراتي إلى دعم الشرعية وتحمل مسؤولياته التاريخية تجاه وحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية.

كما دعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي لإدانة هذا الانقلاب، ودعم الحكومة الشرعية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن الخاصة باليمن.

وأكدت الحكومة تعاملها بمسؤولية كاملة مع تداعيات انقلاب أغسطس/آب، واستجابت لجهود الأشقاء في احتواء التداعيات، وصولا إلى اتفاق الرياض الذي حرصت الحكومة بكل مسؤولية على تنفيذ بنوده.

رفض واحتجاج

وفي ردها على هذه الخطوة، أعلنت سلطات ست محافظات يمنية جنوبية -من أصل ثماني محافظات- رفضها إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي حكما ذاتيا على جنوب البلاد.

وعبّرت سلطات المحافظات في حضرموت وشبوة والمهرة وأبين وسقطرى ولحج في بيانات متلاحقة، رفضها إعلان الانتقالي الجنوبي، وتمسكها بالولاء للشرعية وللرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

ويتحكم المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات بزمام الأمور في عدن العاصمة المؤقتة للبلاد منذ أغسطس/آب الماضي، عقب قتال شرس مع القوات الحكومية، انتهى بطرد الشرعية، التي اتهمت الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها، بعد انقلاب جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبو ظبي.

وكانت مصادر يمنية محلية أكدت للجزيرة أن قوات المجلس الانتقالي بدأت بعد إعلانها منتصف الليلة الماضية الحكم الذاتي نشر دوريات عسكرية في جميع شوارع عدن، وحاصرت البنك المركزي الذي تشرف عليه إداريا سلطات الحكومة الشرعية، كما هي الحال في أغلب مؤسسات الدولة، في وقت تفرض فيه قوات الانتقالي سيطرتها الأمنية، إلى جانب قوات التحالف السعودي الإماراتي على الأرض.

يذكر أن المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن -المدعوم من الإمارات- أعلن الإدارة الذاتية للمناطق التي يسيطر عليها في جنوب البلاد ابتداء من منتصف ليل 25 أبريل/نيسان.

كما أعلن المجلس في بيان صادر عن رئيسه عيدروس الزبيدي، حالة الطوارئ العامة في عدن والمحافظات الجنوبية، وتكليف القوات التابعة للمجلس بالتنفيذ اعتبارا من يوم أمس السبت.

واتهم الزبيدي في بيانه الحكومة اليمنية بعدم القيام بواجباتها، كما اتهم التحالف السعودي الإماراتي "بالصمت غير المبرر" على تلك التصرفات، مشيرا إلى أن المجلس كان قد منحهما (الحكومة اليمنية والتحالف) مهلة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي لتحسين الأوضاع المعيشية، دون إحداث أي معالجات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي