أحزاب ستؤلف الحكومة الإسرائيلية الجديدة.. "تايمز أوف إسرائيل": ستشمل 36 حقيبة وزارية

2020-04-21 | منذ 6 شهر

تكشفت تفاصيل جديدة عن الحكومة الإسرائيلية الجديدة حيث لن تقتصر على حزبي الليكود، وأزرق أبيض، بل تشارك فيها 3 أحزاب أخرى، وستستمر 36 شهراً، مناصفة بين بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الحالي وزعيم حزب الليكود، وبيني غانتس، زعيم حزب “أزرق أبيض” الوسطي.

تقاسم الحقائب الوزارية: وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن الحكومة ستضم 32 حقيبة وزارية، يتم توزيعها مناصفة بين كتلة نتنياهو وكتلة غانتس.

وبالإضافة إلى حزب “الليكود”، الذي يقوده نتنياهو، و”أزرق أبيض”، الذي يقوده غانتس، فإن الحكومة ستضم أحزاب “شاس” و”يهودوت هتوراه” و”العمل” و”جيشر”.

وكالة الأناضول قالت إنه من المرجح أن تحصل الحكومة الجديدة على ثقة ما لا يقل عن 72 نائباً من أعضاء الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) الـ120، حيث تتألف كتلة اليمين في الحكومة من 53 عضو كنيست، في حين تتألف كتلة الوسط برئاسة غانتس من 19 عضو كنيست، ولم يتحدد بعد موعد عرض هذه الحكومة على الكنيست الإسرائيلي لنيل الثقة.

كما أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كان تحالف “يمينا” الذي يترأسه وزير الدفاع نفتالي بينيت، ولديه 6 مقاعد بالكنيست سينضم إلى الحكومة.

شكل الحكومة: من جانبه قال موقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري إنه بعد 6 أشهر، يتوقع أن يتم خلالها الحد من أزمة فيروس كورونا، فإن الحكومة ستتوسع إلى 36 حقيبة وزارية.

الموقع نقل أيضاً عما سماها “مصادر مطلعة” قولها إن أبرز الحقائب الوزارية ستتوزع كما يلي: بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء لمدة 18 شهراً، بيني غانتس، رئيس الحكومة بالإنابة ووزير الدفاع، ثم يتولى رئاسة الحكومة لمدة 18 شهراً تلقائياً بعد انتهاء فترة رئاسة نتنياهو للحكومة.

أما الحقائب الوزارية الأساسية فتتوزع كما يلي: يسرائيل كاتس (ليكود) حقيبة المالية، غابي أشكنازي (أزرق أبيض) حقيبة الخارجية، آرييه درعي (شاس) حقيبة الداخلية، ميري ريغيف (الليكود) حقيبة الأمن الداخلي، عمير بيرتس (العمل) حقيبة الاقتصاد، يعقوب ليتسمان (يهدوت هتوراه) حقيبة الصحة.

من جهتها، فقد قالت هيئة البث الإسرائيلية إن الحكومة ستضم وزيراً عربياً يختاره غانتس، بحسب زعمها، ولفتت أيضاً إلى أن نتنياهو وغانتس سيؤديان اليمين الدستورية في نفس اليوم، بحيث لا يضطر لأداء اليمين بعد 18 شهراً من تشكيل الحكومة.

مهمة صعبة للحكومة: جاءت الحكومة الجديدة بعد 17 شهراً من الجمود، إثر 3 عمليات انتخابية في أبريل/نيسان 2019 وسبتمبر/أيلول ومارس/آذار الماضي، ويأتي تشكيلها وسط أزمة انتشار كورونا في إسرائيل.

كانت إسرائيل قد سجلت حتى صباح الثلاثاء 21 أبريل/ نيسان 2020 أكثر من 13883 حالة إصابة بفيروس كورونا و181 وفاة، وتسببت إجراءات عزل جزئية في إبقاء معظم الإسرائيليين في بيوتهم وإجبار شركات على إغلاق أبوابها مما تسبب في ارتفاع معدل البطالة إلى نحو 26%.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي