إسرائيل تعزل بلدتين بسبب تفشي كورونا

2020-04-18 | منذ 6 شهر

أعلنت الحكومة الإسرائيلية، صباح اليوم السبت 18أبريل/نيسان، عزل بلدتين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأكدت القناة العبرية الـ"13"، أن كلا من بلدتي "دير الأسد" و"البعنة" العربيتين الواقعتين في شمال إسرائيل، ستخضعان لقيود صارمة وإغلاق تام، بعد اكتشاف عشرات الإصابات بفيروس كورونا في أركانها، ما يعني فرض حظر دخول وخروج أي من السكان، إلا في حالات استثنائية.

وأفادت القناة بأنه تم وضع 8 حواجز على الطرق الرئيسة للبلدتين، ونشر عشرات رجال الشرطة داخل البلدة لتطبيق العزل، أو الإغلاق التام عليهما، خاصة بعد تشخيص حوالي 68 حالة في بلدة دير الأسد وحدها، وهما بلدتان عربيتان في منطقة الجليل بشمالي إسرائيل.

وفي سياق متصل، قرر الجيش الإسرائيلي، مساء أمس الجمعة، عزل وحدة عسكرية كاملة، بعد اكتشاف إصابات بفيروس كورونا المستجد بين جنودها.

وأفادت القناة العبرية الـ"12"، مساء الجمعة، أنه تقرر إدخال الوحدة العسكرية بالكامل في الحجر الصحي، بعد إصابة 8 من الجنود الإسرائيليين من الهندسة الحربية بفيروس كورونا، داخل قاعدة عسكرية في صحراء النقب بجنوب إسرائيل.

ويسري تخوف كبير داخل الجيش الإسرائيلي جراء عودة عدد من جنود القاعدة العسكرية من دورة تدريبية عسكرية، وظهرت أعراض الإصابة بفيروس كورونا بعد مرور عشرة أيام.

وعلى الرغم من ذلك، من المقرر أن تصادق الحكومة الإسرائيلية على "استراتيجية الخروج" من أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، مساء اليوم السبت.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الخميس الماضي، البدء في رفع الإغلاق في البلاد تدريجيا عن كافة الأنشطة التجارية في بلاده، نتيجة لما تم اتخاذه من قبل لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي