مسؤول أميركي: 20 ولاية قد تكون مستعدة للعودة للعمل بعد أسبوعين

2020-04-15 | منذ 5 شهر

قال روبرت ريدفيلد مدير المراكز الاتحادية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم الأربعاء إنه يعتقد أن 19 أو 20 ولاية أميركية شهدت ضررا محدودا من فيروس كورونا، ويرى حكامها أنها قد تكون مستعدة لاستئناف العمل بحلول الموعد الذي حدده الرئيس دونالد ترمب في الأول من مايو/أيار.

وقال ريدفيلد في مقابلة مع برنامج "جود مورنينغ أميركا" على شبكة إيه.بي.سي "هناك عدد من المقاطعات داخل البلد لم تسجل فعليا أي حالات كورونا على الرغم من إجراء فحوص".

وأضاف "هناك عدد من الولايات، 19 أو 20 ولاية لم تشهد سوى أثر محدودا للفيروس. لذلك يمكنني القول إننا سنرى بعض الولايات التي يشعر حكامها أنهم مستعدون ونحن بصدد مساعدتهم لاستئناف العمل".

وقال ترمب مساء الاثنين إنه يوشك على استكمال خطة لإنهاء إجراءات العزل العام في البلاد بفعل تفشي كورونا والتي تسببت في بقاء الملايين بدون عمل، وقد يستأنف النشاط الاقتصادي المتعثر في بعض المناطق حتى قبل الأول من مايو/أيار.

وأضاف أن هناك نحو 20 ولاية "في وضع جيد للغاية ويمكنها استئناف العمل على نحو سريع نسبيا".

ولم يرد ريدفيلد مباشرة على سؤال بشأن قرار الرئيس تعليق تمويل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية، لكنه قال إن مراكز مكافحة الأمراض والمنظمة يجمع بينهما تاريخ طويل من التعاون في أزمات الصحة العالمية. وقال "لدينا علاقة مثمرة للغاية في الصحة العامة وسنواصل ذلك".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي