حاكم نيويورك: لن التزم بأي أمر يصدره الرئيس ترامب

2020-04-14 | منذ 5 شهر

وصلت ولاية نيويورك الأمريكية إلى مرحلة مأساوية، نهاية الأسبوع الماضي، حيث أصبح لديها الآن مرضى بفيروس كورونا المستجد، أكثر من أي دولة في العالم، باستثناء الولايات المتحدة مجتمعة.

قال حاكم ولاية نيويورك الأمريكية آندرو كومو، الثلاثاء 14 إبريل 2020، إنه لن يلتزم بأي أمر يصدره الرئيس دونالد ترامب بإنهاء إجراءات العزل العام في الولاية بطريقة غير آمنة خلال تفشي فيروس كورونا.

وأضاف كومو في مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن": "إذا أمرني بإعادة فتح (نيويورك) بطريقة تعرض الصحة العامة لأفراد ولايتي للخطر، فلن أفعل ذلك".

وقال ترامب، إنه يعتقد أن لديه "سلطة كاملة" على الولايات فيما يتعلق بإجراءات مواجهة فيروس كورونا، وهو موقف لا يدعمه الدستور ورفضه على الفور خبراء قانونيون وبعض حكام الولايات.

وقال كومو إن أي أمر من هذا القبيل سيشكل تحديا دستوريا بين الولايات والحكومة الاتحادية وسيرفع إلى القضاء للبت فيه. وفقا لـ "رويترز".

وأضاف في إشارة إلى سعي ترامب لإعادة انتخابه في نوفمبر/ تشرين الثاني: "وأسوأ ما يمكن أن يفعله في هذه اللحظة.. أن يتصرف بطريقة ديكتاتورية ومثيرة للانقسام... ابعدوا السياسة عن هذا الأمر".

ما يثير القلق هو ارتفاع معدل الوفيات في مدينة نيويورك، ووفقا لما تم توثيقه جيدا، فإن بعضًا من هذا يرجع إلى الاكتظاظ المأساوي لمستشفيات المدينة. لن يُعرف أبدًا عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب استعداد البلاد غير الكافي للوباء، ولكن التأثير كان بالتأكيد ولا يزال كبيرًا.

ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز، فقد سجلت الولايات المتحدة حتى الآن أكثر من 580 ألف حالة إصابة، كما سجلت أكثر من 23 ألف حالة وفاة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي