غانتس يخسر فرصة تشكيل الحكومة الإسرائيلية.. رئيس الدولة يرفض التمديد والقرار للكنيست

2020-04-12 | منذ 1 سنة

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين رفض الأحد، 12 أبريل/نيسان 2020، طلب رئيس البرلمان (الكنيست) بيني غانتس منحه مزيداً من الوقت لتشكيل الحكومة، في ظل استمرار المحادثات لتشكيل ائتلاف محتمل مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

جاء ذلك في بيان لمكتب الرئاسة الإسرائيلية أنه لن يكون من الممكن في ظل الظروف الحالية تمديد الفترة الممنوحة له لتشكيل الحكومة، والتي تنتهي منتصف ليل الإثنين.

 14 يوماً: رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق وزعيم تحالف “أزرق أبيض” بيني غانتس، طلب السبت 11 أبريل/نيسان 2020، مزيداً من الوقت لمحاولة تشكيل حكومة مع خصمه السابق رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

حيث كتب غانتس للرئيس الإسرائيلي “أعتقد أننا على وشك التوقيع على اتفاقية، وهذا الوقت الإضافي يُفترض أن يسمح لنا بإنهائها”.

في حال لم يوقع نتنياهو وغانتس على اتفاق حتى منتصف ليلة الإثنين، 13 أبريل/نيسان 2020، سيعود التفويض إلى الكنيست لتبدأ فترة جديدة من 21 يوماً، يكون بإمكان أعضاء الكنيست خلالها بلورة أغلبية توصي بمرشح متفق عليه، وستمنح للمرشح المتفق عليه مهلة 14 يوماً لتشكيل حكومة.

وفي حين تبدو المفاوضات بين الليكود وتحالف “أبيض-أزرق” في التوصّل إلى اتفاق متعذرة بشكل كبير، فإن غانتس لن ينال فرصة الترشيح من الكنيست مرة أخرى، بعد اعتراض كثيرين في الكنيست، منهم النواب العرب، على خطوة غانتس بالتحالف مع نتنياهو.

رحلة غانتس تنتهي: الخطوة التي أقدم عليها بيني غانتس، المكلف بتشكيل الوزارة، بالتحالف مع خصمه اللدود بنيامين نتنياهو في حكومة وحدة وطنية لمواجهة فيروس كورونا، شكَّلت هدية مجانية لنتنياهو.

حيث طالب حزب الليكود، في بيان الأحد، رئيس الدولة بتكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة، مشيراً إلى أن “نتنياهو هو رئيس أكبر حزب، ومدعوم من 59 عضو كنيست”. 

ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية، عن قياديين في تحالف “أبيض-أزرق”، تخوفهم من أن يكون رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد قرر التنازل عن فكرة حكومة الوحدة، ولذلك يمتنع عن استئناف المفاوضات، بانتظار حصوله على تكليف بتشكيل الحكومة.

كما أشارت الإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” إلى أن مقربين من نتنياهو عبّروا عن عدم تأكدهم من رغبة  نتنياهو في استكمال التفاهمات التي توصل إليها مع بيني غانتس.

اتهامات جديدة: أشارت صحيفة “معاريف”، الأحد، إلى أنه في حال كُلف نتنياهو بتشكيل حكومة، فإن ذلك قد يصل إلى المحكمة العليا، من خلال تقديم التماس جديد يطالب المحكمة بإصدار قرار يمنع تكليف نتنياهو من تشكيل حكومة، لأنه متهم بمخالفات فساد خطيرة.

وكانت مجموعة مؤلفة من 67 شخصاً، من قطاعات الهايتك والأكاديميا والأمن، قدموا التماساً كهذا في أعقاب تكليف غانتس، لكن المحكمة ردّته، وقالت إنه لا يوجد مبرر للنظر فيه “لأن رئيس الدولة قرر إلقاء مهمة تشكيل الحكومة على عضو الكنيست بيني غانتس”.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي