خلافات بين نتنياهو ووزير الدفاع تؤثر على تشكيل الحكومة الإسرائيلية

2020-04-10 | منذ 6 شهر

أفادت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، مساء اليوم الجمعة 10أبريل /نيسان، بنشوب خلاف كبير بين رئيس حكومة تسيير الأعمال بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه نفتالي بينيت.

وذكرت القناة العبرية "كان" أنه تجدد الخلاف داخل الحكومة الإسرائيلية حول الأحق بالإشراف على أزمة مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بين نتنياهو ونفتالي بينيت.

وأوضحت أن مقربين من نتنياهو هاجموا وزير الدفاع، بقوة، بعد انتقادات وجهها الأخير على خلفية إدارته لأزمة كورونا، بدعوى أن نتنياهو نفسه هو الذي يدير أو المسؤول عن إدارة أزمة كورونا، في حين اكتفى بينيت بالأحاديث الإعلامية فحسب.

ونقلت القناة على لسان مقربين من نتنياهو توقعهم أن يتصرف بينيت بمسؤولية في حالة الطوارئ التي تمر بها البلاد، وأن يعالج الأزمة عبر مناقشات داخل الحكومة وليس في وسائل الإعلام.

ونوهت القناة إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي قد وجه الاتهامات إلى وزارة الصحة، وحثها على تكليف أجهزة وزارته بإدارة مكافحة أزمة كورونا، حيث يرى نفتالي بينيت أن التأخير في إنشاء هيئة فحوصات، هو الذي يؤدي إلى الحظر الكلي، ما يؤدي بدوره إلى إلحاق أضرار جسيمة بالاقتصاد الإسرائيلي.

وطالب وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت بإعطاء وزارته وقواته العسكرية المسؤولية الفورية عن إجراء الفحوصات، بدعوى توفير الوقت والمال لصالح بلاده.

وتأتي الخلافات الكبيرة بين نتنياهو ووزير دفاعه في وقت تجري فيه مناقشات ومفاوضات بين حزبي "الليكود" الحاكم، بزعامة نتنياهو، و"أزرق أبيض" بقيادة بيني غانتس من أجل تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي