الحكومة اليمنية تستجيب لدعوة الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار في البلاد

2020-04-09 | منذ 6 شهر

أعلنت الرئاسة اليمنية، الخميس 9ابريل2020، استجابتها لدعوة الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار في البلاد، لمكافحة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع "عبر الإنترنت"، بين علي محسن صالح نائب الرئيس اليمني والمبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وأكد صالح أن توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية تقضي بالاستجابة لدعوة وقف إطلاق النار، الذي يجري سريانه اعتباراً من اليوم الخميس تمام الساعة 12:00 ظهراً بالتوقيت المحلي استجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لمواجهة تبعات انتشار فايروس كورونا المسبب لمرض (كوفيد 19).

وعبر صالح عن "تقديره لمواقف دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية التي أعلنت دعمها وتأييدها لقرار الشرعية في الاستجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة بما من شأنه تهيئة الظروف المناسبة لإنجاح جهد المبعوث الأممي لليمن والتخفيف من معاناة الشعب اليمني والعمل على مواجهة جائحة كورونا ومنعه من الانتشار".

من جانبه، رحب رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السُّلمي بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق النار الشامل في اليمن لمدة أسبوعين قابلة للتمديد ابتداءً من اليوم، وذلك لمواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا المُستجد، وتهيئة الأوضاع لوقف دائم لإطلاق النار واستئناف المفاوضات في سبيل التوصل إلى حلٍ سياسي شاملٍ وعادلٍ للأزمة في اليمن.

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، الوقف الشامل لإطلاق النار في اليمن، اعتبارا من منتصف نهار الخميس، 9 أبريل/ نيسان، لمدة أسبوعين، مشيرا إلى أن الهدف هو تخفيف معاناة الشعب اليمني لتركيز الجهود على مواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا المستجد، وأنه يأتي قبولا للدعوة التي وجهها أمين عام الأمم المتحدة.

يذكر أن الأمم المتحدة دعت أكثر من مرة، أطراف الصراع في اليمن إلى وقف فوري لإطلاق النار، لحماية اليمنيين من احتمال انتشار فيروس كورونا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي