مشروع البحث عن عناصر نادرة على القمر وجلبها للأرض "مشروع فاشل"

2020-04-07 | منذ 6 شهر

وصف رئيس مختبر الكيمياء الجيولوجية للقمر والكواكب في معهد الكيمياء الجيولوجية والكيمياء التحليلية في الأكاديمية الروسية للعلوم، يفغيني سولوتا، بأنه لا توجد جدوى اقتصادية من البحث عن عناصر ومواد نادرة على سطح القمر وجلبها للأرض، واصفا ذلك بـ"المشروع الفاشل".

وأضاف: "إذا سألت أي جيولوجي، مثلي، فسيخبرك أنه لا توجد مثل هذه العناصر والمواد على القمر حتى الآن. على الأرض، هناك احتياطيات كافية من المعادن النادرة، وعناصر الأرض النادرة لمئات السنين.

واليوم، يمكننا بالتأكيد أن نقول إن شيئًا ما ليس من الضروري استخراجها ونقلها إلى الأرض. ليست هناك جدوى اقتصادية. لن تؤتي ثمارها، إنها لا لبس فيها. لدينا كل شيء بوفرة على الأرض وفي روسيا على وجه الخصوص".

وأكد بأن المستثمرين العقلانين لن يذهبوا إلى مشاريع باهظة الثمن لاستخراج الموارد في الفضاء.

وتابع: "في وقت سابق، قيل مرارا وتكرارا حول إمكانية تعدين الهيليوم 3 على القمر. وحتى الآن لم يحن الوقت لاستخراجها في الفضاء، حيث لم يتم إنشاء تقنية الانصهار النووي الحراري من قبل الفيزيائيين. وإذا تم تطوير تكنولوجيا الاندماج النووي الحراري من الهيليوم 3، فسيكون هذا العنصر مفيدا في الإنتاج". وأوضح الباحث أنه بما أن العنصر ليس مشعا، فيمكن استخدامه في كل منزل وسيارة.

يذكر بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 أبريل/نيسان، وقع مرسوما يضمن حق الأمريكيين في استخراج الموارد الفضائية، وأمر بمناقشة اتفاقيات مع دول أخرى حول استخدام الموارد واستخراجها على القمر والأجسام الفضائية الأخرى لمدة ستة أشهر.

(سبوتنيك)



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي