ترامب يتحدث عن دواء مركب: أريد إبعاد المصابين بكورونا عن أجهزة التنفس الصناعي

2020-04-05 | منذ 5 شهر

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت 4 أبريل/نيسان، إن تركيبة الدواء غير المجرَّبة التي أشار إليها على أنها علاج لفيروس كورونا، يمكن أن تكون أفضل من وضع الأمريكيين المصابين بـ”كوفيد-19″ على أي من أجهزة التنفس الصناعي العشرة آلاف التي طلبتها الولايات المتحدة من مخزون فيدرالي.

تقرير مجلة Newsweek الأمريكية قال إن ترامب  الذي لم يتلقَّ تدريباً طبياً، تحدَّث على مدى عدة أسابيع، عن تركيبة مكونة من دواء لعلاج الملاريا، الهيدروكسي كلوروكوين وأزيثرومايسين، لتصبح علاجاً محتملاً للفيروس الذي صنَّفته منظمة الصحة العالمية جائحة عالمية.

رغم أن عدداً من التجارب السريرية لاختبار فاعلية تلك الأدوية وغيرها، لمعرفة ما إذا كان أي منها فعالاً لعلاج فيروس كورونا المستجد- قيد الإجراء، حذَّر الخبراء الطبيون من استخدام أي علاجات دوائية لم تثبت فاعليتها في تجارب خاضعة للرقابة.

لم ينجح العلاج بعد

الجمعة، نبّه الدكتور أنتوني فوتشي، كبير علماء الفيروسات في الحكومة الاتحادية، ومدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، إلى الدراسات الإضافية اللازمة لتحديد ما إذا كانت الأدوية التي يروج لها الرئيس ستنجح في علاج كوفيد-19.

فوتشي قال في مداخلة له على شبكة فوكس نيوز: “ما زلنا بحاجة إلى إجراء دراسات حاسمة، لتحديد ما إذا كان أي تدخُّل، وليس هذا التدخل فقط، آمناً وفعالاً حقاً”.

لكن خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده البيت الأبيض  السبت، صعد ترامب إلى المنصة بصورة عفوية، للإشارة إلى تركيبة الدواء مرة أخرى، بعد لحظات فقط من ردّ فوتشي على سؤال أحد الصحفيين حول عدد حالات كوفيد-19 والوفيات المتوقعة، الأسبوع المقبل.

بدا أن ترامب يتابع الرد على سؤال وُجِّه إليه في وقت سابق، عما إذا كان قد “حان الوقت لمصارحة الشعب الأمريكي” بعدد أجهزة التنفس المتاحة لعلاج المرضى الذين أدت إصابتهم بالفيروس إلى إضعاف رئاتهم وتوقفها عن العمل.

خلال محاولته الأولى للإجابة عن هذا السؤال، قال إن الحكومة الفيدرالية “ستحاول” التأكد من توفير عدد كافٍ من أجهزة التنفس في الولايات التي تضم عدداً كبيراً من الحالات “حيثما أمكننا ذلك”، لكنه أشار إلى أن القادة في بعض الولايات مثل ولاية نيويورك، مسؤولون عن نقص هذه الأجهزة، لأنه كانت “أمامهم فرصة لتخزين كثير من أجهزة التنفس”، قبل ظهور فيروس كورونا المستجد بوقت طويل، لكنهم لم يفعلوا.

أجهزة التنفس والرئتين

بالعودة إلى موضوع أجهزة التنفس الصناعي، قال الرئيس إن أحد أسباب استمراره في الحديث عن تركيبة الدواء غير المجرَّبة هو التقارير التي تفيد بأن عدداً كبيراً من مرضى كوفيد-19 الذين تتصل بهم أجهزة التنفس الصناعي لا تعود رئاتهم إلى العمل بدرجة تسمح بسحب أجهزة التنفس.

يقول ترامب: “أحد الأسباب التي تجعلني أتحدث باستمرار عن هيدروكسي كلوروكوين هو أن السؤال الذي لا يطرحه أحد على الإطلاق، والسؤال الذي أكره الإجابة عنه، هو: ما الذي يحدث إذا كان لديك جهاز تنفس صناعي؟”.

تابع مستدركاً: “ولكن عندما يكون لديك جهاز تنفس… ويعمل بشكل جيد، لا أحب الإجابة، لأنها ليست نسبة مرتفعة كثيراً، لذا أريد أن أُبقيهم بعيداً عن أجهزة التنفس، أريد أن أُبقيهم.. إذا نجح هذا الدواء، فلن يكون تغييراً في قواعد اللعبة، لأنه ليس مصطلحاً لطيفاً بما يكفي. سيكون رائعاً، سيكون مبهراً، ستكون هدية من السماء إذا نجح، لأنه عندما يُوضع المرضى على هذه الأجهزة، تعرفون ما يحدث، ويسرُّني أنكم لا تكتبون عنه”، ولم يردّ البيت الأبيض فوراً على طلب مجلة Newsweek التعليق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي