اليمن يلامس خطر كورونا.. اكتشاف إصابة عند حدوده مع عمان

2020-04-05 | منذ 6 شهر

أوسان سالم

أعلن اليمن عن أول حالة كورونا ظهرت عند حدوده مع سلطنة عمان، بعد اكتشاف إصابة سائق شاحنة باكستاني بالفيروس قبل دخوله البلاد.

وحجرت السلطات الصحية في منفذ شحن البري بمحافظة المهرة، شرق اليمن، والمحاذية لسلطنة عمان، أول حالة اشتباه بفيروس كورنا المستجد كوفيد 19 والتي تعود لوافد من الجنسية الباكستانية يعمل سائقاً لشاحنة نقل للبضائع.

ومنعت إدارة الصحة والسكان بمحافظة المهرة من دخول الوافد إلى البلاد بعد اشتباهه بحمل الوباء، وحجرته صحياً بالمنفذ مع تعقيمه وشاحنته وإبعادها ومنع الاقتراب منها، إضافة لفحص كل الذين تعامل معهم.

وأكد مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة المهرة الدكتور عوض مبارك سعد، في تصريح صحافي، الأحد، أن الشخص المشتبه بحمل الوباء يحمل الجنسية الباكستانية ويعمل سائق شاحنة قادما من سلطنة عُمان، لافتاً إلى أنه تم منعه من دخول اليمن بعد أن ظهرت عليه بعض أعراض فيروس كورونا.

وأشار إلى أن الطاقم الطبي العامل بالمنفذ اتخذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة تجاه الحالة خصوصاً بعد رفض المنفذ العماني دخوله إلى السلطنة مرة أخرى.

وأوضح المسؤول الصحي اليمني، أن الأجهزة المخبرية الخاصة بالتشخيص بالوباء تتواجد في المنفذ لفحص الحالات المشتبه بها تحت إشراف مكتب وزارة الصحة والصحة العالمية.

وأكد أن السلطة المحلية بالمحافظة اتخذت كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا في المنافذ الحدودية.

وأغلقت الحكومة اليمنية المنافذ الجوية والبحرية والبرية أمام المسافرين في حين أبقتها مفتوحة أمام حركة الشاحنات التجارية والأعمال الإنسانية، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة وباء كورونا المستجد والذي لم يتم تسجيل أي حالة مؤكدة حتى الآن في اليمن، بحسب تأكيدات منظمة الصحة العالمية.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت قبل نحو أسبوع، أن اليمن لا يزال خالياً من فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك في إحاطة معلوماتية لممثل المنظمة في اليمن، ألطف موساني، حول مستجدات الوباء الذي انتشر في 201 دولة ومنطقة حول العالم.

وتعمل المنظمة بشكل وثيق مع السلطات الصحية في اليمن لتجهيز وحدات العناية المركزة في المستشفيات ومع العاملين الصحيين لتزويدهم بالكيفية التي تمكنهم من التعامل مع الفيروس.

كما تعمل المنظمة مع السلطات الصحية في اليمن وخارجه من أجل توفير المزيد من المعدات والمستلزمات المهمة التي تساعد اليمن على مواجهة كورونا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي