هل تناول البرتقال والليمون يحميك من فيروس كورونا؟

2020-04-05 | منذ 1 سنة

ياسمين الصاوي

وسط انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في العديد من بلدان العالم، يلجأ الكثيرون إلى تناول بعض الأطعمة والمشروبات للوقاية من الإصابة بهذا الوباء، ولا سيما البرتقال والليمون، لاحتوائهما على كمية وفيرة من فيتامين سي، فهل لهما تأثير فعال في مواجهة كورونا؟

يلعب فيتامين سي، المتوافر في البرتقال والليمون وغيرهما من الحمضيات، دورًا مهمًا في حماية الخلايا من التلف، وفقًا لموقع "Health line".

تقوية المناعة

يساعد فيتامين سي على تقوية المناعة، لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تقلل الالتهابات بالجسم، فضلاً عن زيادة الأجسام المضادة التي تعمل على محاربة أي عدوى أو شيء غريب يدخل إلى الجسم.

ويعمل فيتامين سي على تعجيل فترة الشفاء من نزلات البرد والإنفلونزا، كما أثبتت الدراسات أنه يقلل من التهابات الرئة الناتجة عن الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الحادة.

ويحافظ فيتامين سي أيضًا على صحة الجلد من خلال تعزيز إنتاج الكولاجين، وسرعة التئام الجروح.

هل يحارب فيتامين سي فيروس كورونا؟

في مقال نشرته صحيفة "Chinese Journal of Infection Diseases"، تبين أن تناول مرضى فيروس كورونا المحتجزين في المستشفيات جرعة كبيرة من فيتامين سي ساهم في العلاج بشكل فعال، كما أدى إلى تحسن وظائف الرئة لديهم.

وخضع مرضى كوفيد 19 لجرعة عالية من هذا الفيتامين عن طريق الأقراص الفموية والحقن الوريدية داخل غرف العناية المركزة، ومن ثم قلت مدة بقائهم بوحدة العناية المركزة بنسبة 8%، وانخفضت فترة حاجتهم إلى أجهزة التنفس الصناعي بنسبة 18.2%.

ويجب الانتباه إلى أن فيتامين سي لم يتم استخدامه بعد كجزء من الخطة الشاملة لمحاربة كورونا، فلا يوجد دليل قاطع حول دوره في مكافحة هذا الوباء، كذلك فإن الإفراط في تناوله يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية مثل الإسهال.

الجرعة اللازمة لجسمك يوميًا

يحتاج الشخص إلى تناول 90 ملليجرام من فيتامين سي يوميًا، بينما تحتاج المرضعات إلى تناول 30 ملليجرام إضافية من هذا الفيتامين، بينما يتطلب جسم المدخن تناول 35 ملليجرام إضافية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي