ماكونيل: قضية عزل ترمب تسببت في تشتيت جهود مكافحة كورونا

2020-04-01 | منذ 6 شهر

واشنطن - بندر الدوشي

اتهم زعيم الأغلبية الجمهوري في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، الثلاثاء 31 مارس 2020، الديمقراطيين بتشتيت جهود الرئيس دونالد ترمب في مواجهة وباء كورونا. وقال إن قضية عزل الرئيس ترمب صرفت انتباه الحكومة الأميركية عن أزمة فيروس كورونا المتنامية في الصين.

وفي مقابلة مع إحدى الإذاعات الأميركية، قال ماكونيل "تم تقييدنا بمحاكمة إقالة الرئيس. أعتقد أن ذلك حوّل انتباه الحكومة، لأن كل شيء، كل يوم كان كله يتعلق بالإقالة".

وأضاف ماكونيل: "إن السيناتور توم كوتون اكتشف هذا الأمر مبكراً، وكان محقاً تماماً"، في إشارة إلى السيناتور الجمهوري توم كوتون من أركنساس الذي وصفه بأنه أول من دق ناقوس الخطر في مجلس الشيوخ حول الوضع الذي يتكشف في الصين. وتعرض كوتون لانتقادات بسبب نظرياته حول أصل الفيروس، بما في ذلك الإيحاء بأنه قد يكون نشأ في مختبر في الصين.

وخلال مؤتمر صحافي يوم الثلاثاء، قال ترمب إن العزل "ربما" صرف انتباهه عن الاستجابة لتفشي الفيروس التاجي. وقال ترمب: "أعتقد أنني تعاملت مع الأمر بشكل جيد للغاية، لكنني أعتقد أنه ربما صرفت الإقالة انتباهي.. أعني، لقد تمّ عزلي. أعتقد، كما تعلمون، أنا بالتأكيد كرست بعض الوقت للتفكير في ذلك".

وفي الوقت الذي تحاول فيه إدارة ترمب باستمرار تأطير المعركة ضد "كوفيد-19" بعبارات إيجابية، يصف العاملون في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية نضالهم بعبارات قاسية، ويعانون من نقص في المعدات الطبية الأساسية.

وقد وضعت مشاكل الاختبارات والفحص، التي بدأت في وقت سابق من هذا العام، المسؤولين الحكوميين على أعصابهم في محاولة للتصارع مع نطاق المشكلة.

ودعا الزعيم الديمقراطي في مجلس الشيوخ تشاك شومر، إدارة ترمب لإعلان حالة الطوارئ الصحية العامة في نهاية يناير، قائلاً في بيان في 26 يناير، إن وزارة الصحة والخدمات الإنسانية يجب أن "تعلن حالة طوارئ رسمية للصحة العامة لمواجهة الفيروس التاجي".

ودافع ماكونيل عن الرئيس يوم الثلاثاء قائلا: "أعتقد أن الرئيس يقوم بعمل جيد للغاية". وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ إنه يعتقد أن الديمقراطيين يعملون على جعل استجابة الرئيس على الأزمة "قضية سياسية ضده".

وأضاف ماكونيل: "يبدو أن الديمقراطيين يريدون تحويل معالجة الرئيس لكل هذا إلى قضية سياسية ضده. أرى أنه يتعرض للهجوم في الحملات".

وسُئل ماكونيل خلال المقابلة عن احتمال وجود مشروع قانون للرد على الفيروس التاجي "كمرحلة رابعة" في الكونغرس، قائلاً: "أعتقد أنه سيتعين علينا الانتظار لنرى".

ويقيس قادة الديمقراطيين في مجلس النواب بالفعل تقديم حزمة طموحة رابعة كاستجابة لفيروس كورونا، قائلين يوم الاثنين إنهم يأملون في تمرير تشريع من الحزبين مع المزيد من المدفوعات المباشرة للأفراد، والأموال لحكومات الولايات والحكومات المحلية، وتمويل البنية التحتية.

وقال ماكونيل: "أعتقد أن أي مشروع قانون يخرج من مجلس النواب سوف أنظر إليه مثل (رونالد) ريغان عندما اقترح علينا أن ننظر إلى روسيا بـ "الثقة.. ولكن بالتحقق أيضا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي