إسرائيل تحول خطوط إنتاج الصواريخ لتصنيع أجهزة التنفس

2020-04-01 | منذ 7 شهر

أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية أنه تم تحويل بعض خطوط إنتاج الصواريخ لتصنيع أجهزة التنفس الصناعي، في مسعى لمواجهة النقص في المعدات الطبية المستخدمة لعلاج مصابي فيروس «كورونا» المستجد.

وقالت الوزارة -في بيان الليلة الماضية- إنه تم افتتاح خط لإنتاج أجهزة التنفس الصناعي في قسم إنتاج الصواريخ في شركة «إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء»، حسبما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيل نفتالي بينيت، إنه «يتعين على إسرائيل تطوير قدرات مستقلة في كل ما يتعلق بالتعامل مع جائحة «كورونا»... إذ لا يمكن أن نظل نعتمد على الشراء من الدول الأخرى».

يأتي هذا ضمن مبادرة من وزارة الدفاع، وشركة صناعات الفضاء، وشركة «إينوفي تيك» للصناعات التكنولوجية.

وذكر البيان أنه تم بالفعل تسليم أول 30 جهازاً تم إنتاجها إلى وزارة الصحة. ولم يشر البيان إلى عدد الأجهزة المقرر أن يتم إنتاجه كل يوم.

تجدر الإشارة إلى وجود نقص في معدات التنفس حول العالم، وتواجه خطوط الإنتاج تحديات تتمثل في ارتفاع الطلب لمستويات قياسية، وصعوبة التحصل على المكونات.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم (الأربعاء)، ارتفاع عدد الوفيات المسجلة من جراء الإصابة بفيروس «كورونا» بها إلى 21 حالة وفاة. ووفقاً للبيانات التي نقلتها صحيفة «جيروزاليم بوست» على موقعها الإلكتروني، فإن عدد الإصابات ارتفع إلى 5591 حالة. كما ذكرت أن 97 من المصابين في حالة خطيرة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي