بايدن يوجه رسالة لترامب: أين اختبارات كورونا

2020-03-29 | منذ 6 شهر

جدد السناتور جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، والمرشح المحتمل للرئاسة الأمريكية، هجومه على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن مكافحة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

وكتب بايدن على "تويتر"، السبت 28 مارس 2020: "أقول للرئيس ترامب، إن الأمر لا يتعلق بشخصك، إنه يتعلق بصحة الشعب الأمريكي"، مضيفا: "توقف أخذ كل شيء بصفة شخصية".

وتابع: "أنت رئيس لكل الـ50 ولاية التي تتكون منها الولايات المتحدة الأمريكية، وليس رئيسا للولايات التي منحتك أصواتها، أو التي تمتلك حاكما يعاملك بطريقة صحيحة. إنه وقت التعامل بهذه الطريقة".

وأرفق جو بايدن تدوينته بتدوينة لشبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية تقول فيها: "الرئيس ترامب يقول إنه أخبر نائبه مايك بنس، بألا يدعوا حكام الولايات، الذين لا يقدرون جهود البيت الأبيض في مكافحة فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19".

ويتبنى بايدن، الذي ينتمي للحزب الديمقراطي، سياسة تدعوا إلى إجراء الاختبارات الخاصة بالكشف عن مصابي فيروس كورونا المستجد، دون مقابل.

وقال في تدوينة أخرى: "إدارة ترامب وعدة بإجراء ملايين الاختبارات للكشف عن فيروس كورونا بحلول منتصف مارس/ أذار، لكن ذلك لم يحدث بالسرعة الكافية"، موجها رسالة لترامب: "أين اختبارات الكشف عن فيروس كورونا".

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة)، 658 ألف مصاب، بينهم أكثر من 30 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 141 ألف شخص.

وكانت بداية ظهور الفيروس في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، في الصين، التي كانت تحتل المركز الأول عالميا بأكثر من 81 ألف إصابة، حتى تجاوزتها الولايات المتحدة الأمريكية، التي أصبح عدد المصابين فيها أكثر من 120 ألف مصاب، ونحو 2000 حالة وفاة، تليها إيطاليا، في المرتبة الثانية بأكثر من 92 ألف، وأكثر من 10 آلاف حالة وفاة، وفقا لإحصائيات اليوم السبت.

وتأتي إسبانيا في المرتبة الرابعة بأكثر من 72 ألفا، ثم ألمانيا بأكثر من 57 ألف حالة إصابة، ثم فرنسا بأكثر من 37 ألف، وأصبحت إيران في المرتبة السابعة عالميا بأكثر من 35 ألف حالة إصابة، ثم بريطانيا بأكثر من 17 ألف، وسويسرا بأكثر من 14 ألفا، ثم مملكة الأراضي المنخفضة (هولندا)، وكوريا الجنوبية بأكثر من 9 آلاف إصابة في كل منهما.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي