غانتس رئيساً لـ الكنيست الإسرائيلي بأصوات اليمين

2020-03-27 | منذ 7 شهر

شهد التنافس السياسي في إسرائيل، أمس الخميس 26 مارس/آذار، تطورات درامية تمثلت في انتخاب رئيس حزب «كحول لفان»، بيني غانتس، رئيساً للبرلمان (الكنيست)، لكن ليس بأصوات حزبه، وإنما بأصوات كتل اليمين. وجاء ذلك في إطار التقدم الكبير في المفاوضات بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وخصمه غانتس لتشكيل حكومة وحدة تركز على مكافحة انتشار فيروس {كورونا}.

وعدت هذه التطورات بمثابة مكسب لنتنياهو؛ إذ إنه حقق رغبتين: البقاء رئيساً للحكومة لمدة سنة ونصف السنة، ليكون غانتس نائباً له، ونجاحه في شق «كحول لفان» (حزب الجنرالات) إلى نصفين، حيث إن 18 نائباً من مجموع 33 رفضوا الاشتراك معه في التحالف مع نتنياهو. وامتنع غالبية نواب «كحول لفان» عن التصويت لغانتس رئيساً للكنيست وتغيبوا عن الجلسة، وكذلك نواب القائمة المشتركة، الذين صوتوا ضد غانتس.

وصوّت لغانتس جميع نواب اليمين (58 نائباً)، بمن فيهم نتنياهو، ويولي ادلشتاين، الرئيس السابق للكنيست الذي أطيح به أول من أمس.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي