روبوتات لمواجهة "كورونا" في الصين

2020-03-24 | منذ 2 أسبوع

دخلت "الروبوتات" على خط المواجهة ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بهدف حماية العاملين في المجال الطبي من انتقال العدوى، لا سيما بعد إصابة عدد كبير من الكوادر الطبية أثناء التعامل مع المصابين.

وصمم باحثون في واحدة من أكبر الجامعات في الصين، "روبوتًا" يُدار عن بعد، يمكنه القيام بجميع المهام التي يؤديها الطبيب للتعامل مع المريض المصاب بـ"كورونا".

ويمكن لـ"الروبوت" المجهز بكاميرات مراقبة أن يأخذ مسحات الفم من المريض، وإجراء الموجات فوق الصوتية.

كما يمكنه الاستماع إلى الأصوات التي تصدرها أعضاء المريض (بدلًا من السماعة الطبية التي يستخدمها الطبيب عادة).

وقال البروفيسور تشنغ قانغتي، كبير مصممي الروبوت، لـ"رويترز"، إن "الأطباء شجعان جدًا، لكن هذا الفيروس معدٍ للغاية".

وكانت شركة "CloudMinds" الصينية أنتجت روبوتات لوضعها في مداخل المشافى، لتقيس حرارة الأشخاص والمؤشرات الحيوية لمعرفة المصابين منهم بالفيروس، إضافة إلى العناية بالمرضى وتنظيف المشفى وتعقيمه بشكل مستمر.

وفي إٍسبانيا أيضا، مع تزايد أعداد المصابين فيها، قررت السلطات الحكومية اللجوء إلى "الروبوتات" لتعزيز إجراء الاختبارات الخاصة بالكشف عن الفيروس.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي