وسط إجراءات مشددة.. إسرائيل تدرس إغلاق مبنى الكنيست

2020-03-18 | منذ 7 شهر

تدرس السلطات الإسرائيلية إغلاق مبنى الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأفادت القناة العبرية الـ"13"، مساء الأربعاء 18 مارس 2020، بأنه بعد إخضاع وزيرين وعضوي كنيست إسرائيليين للحجر الصحي بفيروس كورونا المستجد، فإن ضابط الكنيست يدرس إغلاق مبنى الكنيست، تخوفا من انتشار الفيروس بين بقية الأعضاء.

ونقلت القناة العبرية على لسان ضابط مبنى الكنيست أنه يتعين عليه إغلاق المبنى بعد واقعة عضوي الكنيست ومن قبلهما وزيرين.

أترأس في هذه الأثناء جلسة لبحث تفشي فيروس كورونا يتم خلالها النظر في سبل أخرى لمواجهة الوباء ولتشديد الإجراءات التي يمكن اتخاذها من أجل فرض الحجر الصحي على المصابين بالفيروس.

وأوضحت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أنه أقيمت، الثلاثاء، مباحثات ومناقشات حول الوضع الصحي في البلاد، ومدى انتشار فيروس كورونا المستجد، برئاسة مدير عام الكنيست ألبرت سخروفيتش وممثلي الكتل البرلمانية في الكنيست.

ويشار إلى أن وزيري الداخلية والزراعة الإسرائيليين، بالإضافة إلى عضوي كنيست، للحجر الصحي الفوري بعد مخالطتهم رئيس سلطة محلية في منطقة النقب، تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا الجديد.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية (كان)، أنه تم إخضاع وزيري الداخلية أرييه درعي، والزراعة تساحي هنغابي، وعضوي الكنيست ألون شوستر، ورام بن باراك "كاحول لافان" للحجر الصحي المنزلي.

وقالت القناة إن الوزير هنغبي وعضوي الكنيست خالطا رئيس المجلس الإقليمي مرحافيم، شاي حجاج، الواقعة قرب قطاع غزة، في مؤتمر عقد الأسبوع الماضي حول استعدادات الزراعة للتصدي لفيروس كورونا.

وفي سياق متصل، أكدت هيئة البث الإسرائيلية، في تقرير آخر لها، صباح اليوم الأربعاء، أن السلطات الإسرائيلية تدرس إجراء فحص فيروس كورونا  لكل أعضاء الكنيست الـ 120، في أعقاب إخضاع الوزيرين وعضوي الكنيست للحجر الصحي.

وفي السياق نفسه، ترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، جلسة طارئة لبحث تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكر نتنياهو على صفحته الرسمية على "تويتر"، مساء الأربعاء، أنه يترأس في هذه الأثناء جلسة لبحث تفشي فيروس كورونا، يتم خلالها النظر في سبل أخرى لمواجهة الوباء.

وأكد رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي أن الجلسة الطارئة تعقد لتشديد الإجراءات التي يمكن اتخاذها من أجل فرض الحجر الصحي على المصابين بالفيروس.

ونوه بنيامين نتنياهو إلى أن الجلسة تعقد من خلال الفيديو كونفرانس.

ويشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية أجرت جلستها الأسبوعية، الأحد الماضي، لأول مرة في تاريخها عبر الفيديو كونفرانس.

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي "غالي تساهال"، ظهر الأحد، بأنه لأول مرة في تاريخ إسرائيل، تعقد جلسة الحكومة الأسبوعية عبر الفيديو كونفرانس، تخوفا من انتشار فيروس كورونا بين أعضاء الحكومة نفسها.

ونشر الموقع الإلكتروني للجيش الإسرائيلي "غالي تسهال"، مساء الثلاثاء، أن قيادة الجبهة الداخلية ووزارة الدفاع، أفتتحا، مساء اليوم الثلاثاء، أول الفنادق لاستيعاب مرضى كورونا، حيث تم افتتاح أول جناح في فندق دان بانوراما في تل أبيب.

وتستعد الشرطة الإسرائيلية لفرض طوق شامل على أنحاء البلاد كافة، وذلك بناء على توجيهات من وزير الأمن الداخلي، غلعاد أردان.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، صباح اليوم الأربعاء، أن الوزير أوعز إلى جميع أذرع قوى الأمن الداخلي بالاستعداد لفرض طوق شامل على كل أنحاء البلاد. وقال إنه لا يستبعد اتخاذ قرار بهذا الشأن قريبا.

وقالت وزارة الصحة في إسرائيل، اليوم الأربعاء، إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا قفز 40 في المئة إلى 427 حالة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وتوقعت زيادة أكبر مع تنفيذ عمليات فحص جماعي.

فقد أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية تسجل 90 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليبلغ إجمالي الإصابات 427.

وبحسب الأرقام الحديثة لوزارة الصحة الإسرائيلية ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية من 337 إلى 427 حالة، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

​​وأشارت الوزارة إلى أن 5 من المرضى في حالة حرجة، بينما تعتبر أعراض 10 أشخاص آخرين متوسطة الخطورة، وتعد حالة الغالبية الساحقة من المصابين خفيفة، مشيرة إلى أن عدد المتعافين لا يزال عند نقطة 11 شخصا.

وحث رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الإسرائيليين على البقاء في بيوتهم وأقر مراقبة تحركاتهم إلكترونيا لتقليل احتمالات العدوى، وقال إنه سيتم إجراء 3000 فحص على الأقل يوميا.

وقال موشي بار سيمون-توف، المدير العام بوزارة الصحة لإذاعة الجيش: "سنصل إلى مرحلة تصاب فيها مئات عديدة وربما أكثر يوميا".

وذكرت الوزارة أن خمسة من المرضى في حالة حرجة. وكان عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا حتى صباح أمس الثلاثاء 304 حالات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي