رولان جاروس تفجر غضب عالم التنس

2020-03-18 | منذ 3 شهر

شعر العديد من لاعبي التنس حول العالم، بالافتقار للتواصل بين مسؤولي اللعبة، بعدما قرر منظمو بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) تغيير موعدها، من مايو آيار إلى سبتمبر أيلول، بسبب انتشار وباء كورونا.

وستبدأ فرنسا المفتوحة بعد سبعة أيام فقط، من نهائي أمريكا المفتوحة في نيويورك، وبالتالي سيحتاج اللاعبون إلى التنافس على الأراضي الرملية، في منتصف موسم البطولات على الأراضي الصلبة.

ولم يشعر اللاعبون بالرضا، عن قرار تغيير الموعد بشكل مفاجئ.

ووصف الكندي فاسيك بوسبيسيل، وهو عضو في مجلس اللاعبين المحترفين، هذا القرار بأنه "أناني" و"متغطرس"، معتبرا أنه أظهر أن رأي اللاعبين غير مهم في إدارة اللعبة.

وكتب بوسبيسيل على تويتر "إنه لوقت صعب ويشعر الجميع بالتأثر بسبب هذه الكارثة.. يجب أن تكون الأولوية للتواصل والعمل معا بشكل أفضل، للوصول إلى حلول".

وكرر عدة لاعبين آخرين نفس كلماته، حيث قال الأمريكي نواه روبين "هذا ليس لمطالبة اتحاد اللاعبين المحترفين بالتدخل، بل لإظهار الصعوبات في هذه الرياضة".

وأضاف "أربع بطولات كبرى مملوكة لجهات خاصة، يمكنها أن تفعل ما تريد.. رغم أن هذه الأوقات لا سابق لها، كنت أعتقد أنها ستعزز المزيد من التواصل".

وأبدى جيمي موراي، المصنف الأول عالميا في منافسات الزوجي، اندهاشه من طريقة تعامل الاتحاد الفرنسي مع تغيير الموعد.

وعبر لاعبون آخرون عن إحباطهم من هذا الأمر، منهم الأرجنتيني دييجو شوارتزمان والرومانية سورانا كريستيا والروسية آلا كودريافتسيفا.

كما تدخلت نعومي أوساكا المصنفة الأولى عالميا، وأبدت اعتراضها باللغة الفرنسية، حيث كتبت "عذرا؟".

وستتعارض فرنسا المفتوحة في موعدها الجديد، مع بطولات ميتز وسان بطرسبرج وتشينجدو وصوفيا وتشوهاي للرجال، بالإضافة لبطولات السيدات في قوانجتشو وسول وطوكيو وووهان.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي