“سنحاسب الذين أضرّوا العالم”..

سيناتور أمريكي يتوعد بمعاقبة الصين بسبب كورونا

2020-03-12 | منذ 7 شهر

السيناتور الأمريكي توم كوتونألمح السيناتور توم كوتون، النائب الجمهوري عن ولاية أركنساس الأمريكية، إلى إجراءٍ محتمل ضد الصين بسبب جائحة فيروس كورونا. إذ أصدر النائب الجمهوري عن ولاية أركنساس، الذي روَّج لنظرية مؤامرة متطرفة حول الفيروس القادم من مختبر صيني، بياناً، الخميس 12 مارس/آذار، تعهّد فيه باتخاذ إجراء ضد “أولئك الذين أصابوا العالم” بفيروس كورونا.

كوتون قال وفق ما نقله موقع The Raw Story الأمريكي: “سنخرج من هذا التحدي ونحن أقوى. وسنحاسب أولئك الذين أصابوا العالم به”، بينما لم يحدد نوع الإجراء الذي ينبغي اتخاذه في ردِّ فعلٍ على هذه الجائحة.

في الشهر الماضي، بدأ الفيروس في الانتشار خارج مدينة ووهان، وقال السيناتور الجمهوري إن الفيروس نشأ في معمل كيميائي حيوي على مستوى عالٍ من السرية في المدينة الصينية.

قال كوتون: “ليس لدينا دليل على أن هذا المرض نشأ هناك”، وأضاف: “ولكن بسبب ازدواجية الصين وعدم الأمانة منذ البداية، نحتاج على الأقل إلى طرح السؤال لنرى ما تخبرنا به الأدلة، وحتى الآن لا تقدم الصين أدلة على هذا السؤال على الإطلاق”.

كما كتب كوتون عموداً نُشر يوم الأربعاء، 11 مارس/آذار، في مجلة National Review يصف فيه المرشح الديمقراطي جو بايدن بالمرشح المفضل للصين.

أضاف كوتون: “عندما اتخذ الرئيس ترامب قبل بضعة أسابيع إجراءات لفرض قيود على السفر إلى الصين في أعقاب تعاملها المُزري مع فيروس كورونا الذي ظهر في ووهان، كان بايدن هناك على أهُبّة استعداد للاضطلاع بدور محامٍ لبكين، منتقداً ما أطلق عليه سياسة “رهاب الأجانب الهستيري”.

وأضاف: “يمكن للصين الاعتماد على جو بايدن بالوقوف في صف الصين”. وتابع: “سوف تحدد المنافسة بين الولايات المتحدة والصين، على الصعيدين الإستراتيجي والاقتصادي، سمات القرن المقبل بالنسبة لأمتنا. سوف نحتاج إلى أن يقودنا رؤساء ليس هناك شك حول الجانب الذي يقفون معه”.

كذلك أطلق كوتون إعلاناً يوم الخميس في ولاية أوهايو، التي تعقد انتخاباتها التمهيدية الثلاثاء المقبل، يتهم فيه بايدن بكونه “ضعيفاً في ما يتعلق بالصين”.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي