وزير يمني يدعو الحكومة للاجتماع في مأرب والإعداد لخوض معركة ضد الحوثيين

2020-03-03 | منذ 7 شهر

دعا وزير النقل في الحكومة اليمنية الشرعية، صالح الجبواني، الثلاثاء 3 مارس 2020، الحكومة إلى الاستنفار للدفاع عن محافظة مأرب في مواجهة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، للحيلولة دون سقوطها على غرار الجوف التي سيطرت الجماعة على مركزها، الأحد الماضي.

وقال الجبواني، عبر تويتر: "‏يتعين على حكومة الدكتور معين عبدالملك بكامل أعضائها التحرك فوراً إلى مأرب وعقد اجتماع هناك وجعل مأرب مقراً لها والحشد للمعركة الكبرى مع ميليشيا الحوثي".

وأضاف: "إذا لم تقم الحكومة بهذه الخطوة تتقدم باستقالتها للرئيس"، مؤكدا أن ذلك "أبسط واجب تقوم به (الحكومة) في هذه اللحظة الحرجة بعدما جرى في الجوف".

وفي تغريدة أخرى، اتهم وزير النقل اليمني، جماعة "أنصار الله" بالاشتراك مع أطراف خارجية لتفتيت اليمن.

وقال: ‏"لم يكن لدينا أدنى شك أنه بعد سقوط عدن بيد الميليشيا المناطقية (في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي) أن مدناً أخرى سيهاجمها الحوثي ويسقطها إن استطاع".

وتابع: "سقوط عدن جرى بتخطيط ومشاركة إماراتية والحوثي ينفذ أجندة خارجية وهو شريك فعلي لتلك الأطراف في تفتيت البلاد".

وكانت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) أعلنت، الأحد الماضي، سيطرتها على مركز محافظة الجوف الحدودية مع السعودية، عقب معارك عنيفة مع الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية.

وأبلغ مصدر عسكري يمني وكالة "سبوتنيك" بأن مقاتلي "أنصار الله" أحكموا قبضتهم على مدينة الحزم بما فيها المجمع الحكومي، إثر عملية هجومية متعددة المحاور سبقه قصف بصواريخ باليستية استهدف مقرات للجيش.

وبسيطرة الجماعة على مركز محافظة الجوف، لم يتبق تحت سيطرة الحكومة الشرعية من محافظات شمال اليمن، سوى مدينة مأرب وعدد من مديريات المحافظة النفطية التي تحمل ذات الاسم، وجزء من محافظتي الحديدة وتعز.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي