ثالث انتخابات بإسرائيل في عام.. وعين نتنياهو على رابعة

2020-03-02 | منذ 8 شهر

فتحت مراكز الاقتراع، صباح الاثنين، في إسرائيل في ثالث انتخابات تشريعية تجري في أقل من عام، وستكون حاسمة لرئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو الذي يكافح من أجل البقاء في السلطة في ظل اتهامات له بالفساد.

ويتوجه 6,4 مليون إسرائيلي إلى أكثر من 10 آلاف مركز اقتراع لاختيار مرشحهم لرئاسة الحكومة قبل أن تغلق المراكز أبوابها الساعة 22,00 (20,00 ت غ).

عين نتنياهو على ولاية رابعة

يشار إلى أن نتنياهو، وهو أطول رئيس وزراء في المنصب في إسرائيل، كان قائماً بالأعمال لأكثر من عام حيث تمكنت إسرائيل المنقسمة من تجاوز انتخابين غير حاسمين وشلل سياسي طال أمده.

نتنياهو أمام تحد قاس

ومع أن استطلاعات الرأي تشير إلى طريق مسدود آخر، يسعى نتنياهو إلى زيادة التأييد ليسجل أغلبية برلمانية إلى جانب أحزاب قومية تمنحه فترة ولاية رابعة على التوالي، والخامسة في الإجمال.

ويواجه نتنياهو تحدياً قاسياً مرة أخرى من القائد العسكري المتقاعد بيني غانتس الذي يقود حزب "أزرق أبيض" الوسطي بحملة انتخابية، مفادها أن رئيس وزراء إسرائيل الحالي غير صالح للقيادة بسبب التهم الخطيرة الموجهة ضده.

ومع عدم قدرة الحزبين على ما يبدو على تشكيل ائتلاف مع حلفائه التقليديين، ومع عدم احتمال أن يقدما على تشكيل حكومة وحدة وطنية، فإن التصويت، اليوم الاثنين 2 مارس/آذار، سيتحول إلى مقدمة أخرى لانتخابات برلمانية رابعة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي