ترمب: خطر كورونا في أميركا متدن جدا

2020-02-26 | منذ 1 شهر

الرئيس الأميركي دونالد ترمبواشنطن - أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاربعاء 26-2-2020، أن نسبة الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة منخفضة، وأن خطر تفشي الفيروس في البلاد متدن جدا بفضل الإجراءات التي اتّخذتها إدارته ولا سيّما القيود التي فرضتها على المسافرين الصينيين.

وأعلن ترمب في مؤتمر صحافي خصّصه للحديث عن الفيروس من واشنطن، أن لدى الولايات المتحدة 15 إصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن بعض هذه الإصابات يتعافى كليا.

كما كشف أن الكونغرس خصص 2,5 مليار دولار لمواجهة فيروس كورونا، مع إمكانية الاحتياج للمزيد من هذا المبلغ.

وكلف ترمب نائبه مارك بنس مسؤولا عن مهمة مواجهة فيروس كورونا.

من جهة أخرى، أعلن ترمب أنّه قد يفرض "في الوقت المناسب" قيوداً جديدة على السفر من وإلى الولايات المتحدة تطال الدول والمناطق الموبوءة بفيروس كورونا المستجدّ، قائلا: "يمكننا أن نفعل ذلك في الوقت المناسب. الوقت الآن ليس مناسباً لذلك".

وأضاف ترمب: "كوريا الجنوبية أصيبت بقوة (بالوباء). إيطاليا أصيبت بقوة. ما جرى في الصين واضح لكن يبدو أنّ أعداد المصابين الجدد استقرّت وتنخفض، وهذا نبأ سارّ، وبالتالي سنرى ما سيحصل".

تطوير لقاحات ضد كورونا

في السياق، أعلن الرئيس الأميركي أن بلاده تعمل على تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا، مؤكدا أنها ستساعد الدول في ذلك.

وكشف أن الولايات المتحدة تقبع في المرتبة الأولى من حيث الاستعداد لمواجهة الفيروس القاتل.

بدوره، أعلن بنس أن أميركا ستواصل العمل مع الجهات الصحية والطبية لمواجهة "كورونا".

وزير الصحة: لا تطمئنوا

بالمقابل، حذّر وزير الصحة الأميركي أليكس عازار، الأربعاء، من أنّه إذا كان خطر فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة هو تحت السيطرة حالياً فإنّ هذا الوضع قد لا يستمر على حاله طويلاً إذ قد "يتغيّر بسرعة نحو الأسوأ.

وقال الوزير للصحافيين: "إنّ مستوى الخطر يمكن أن يتغيّر بسرعة وبإمكاننا أن نتوقّع رؤية عدد أكبر من الإصابات في الولايات المتحدة".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي