"أبل" تبحث قدرة ساعتها الذكية لتقليل مخاطر السكتة الدماغية

2020-02-26 | منذ 1 شهر

تقوم شركة أبل بالتعاون مع شركة جونسون أند جونسون، بدراسة ما إذا كانت ساعة أبل يمكنها المساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وقالت جونسون أند جونسون أمس الثلاثاء 25 فبراير/شباط،وفقا لـ "رويترز" إنها ستشارك مع أبل في دراسة تستكشف ما إذا كان تطبيق آيفون مع ميزات ساعة أبل الصحية يمكن أن يساعدا في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

والعام الماضي وجدت دراسة أن ساعة أبل الذكية يمكن أن تكتشف بدقة الرجفان الأذيني، وهو أكثر أنواع نبضات القلب شيوعا، وفقا لدراسة استكشفت دور الأجهزة التي يمكن ارتداؤها في تحديد مشاكل القلب المحتملة.

كما استطاعت ساعة أبل إنقاذ عدد من حالات السقوط لمستخدميها بإرسالها نداء استغاثة بعد فقدانهم الوعي، مما أنقذ حيواتهم.

وقد أعلنت أبل عن أحدث إصداراتها من ساعتها الذكية الجيل الخامس خلال مؤتمرها السنوي في سبتمبر/أيلول العام الماضي.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي