الرأي الكويتية: طبيب كويتي يتوصل لأول علاج لفيروس "كورونا"

2020-02-25 | منذ 6 شهر

أعلن طبيب عربي توصله إلى علاج لفيروس "كورونا" الجديد.

وأكدت صحيفة "الراي" الكويتية، فجر الثلاثاء 25 فبراير 2020، أن عضو مجلس إدارة جمعية الطب البديل الكويتية، هشام الجاسر، قد فجّر مفاجأة بإعلانه عن توصله لعلاج لفيروس كورونا المستجد.

وأشار الجاسر إلى أن هذا العلاج مكوّن من ثمانية مركبات لأعشاب طبيعية، بعضها مزروع في الكويت والآخر تم جلبه من خارجها.

وقال هشام الجاسر "توصلت لهذا العلاج قبل أسبوع، وبدأت في تجاربي مع بداية الأزمة في الصين وظهور الفيروس، وإذا طلبت مني وزارة الصحة تزويدها بهذا العلاج وكميات منه لفحصها، فأنا مستعد لذلك، وستظهر لهم قوة هذا العلاج الذي يعالج مسبب المرض، ويجعل الفيروس يخرج من نفسه".

ولفتت الصحيفة إلى أن الجاسر، الحاصل على شهادة في صيدلة الطب اليوناني من الهند، وأخرى في علم الرفلكسولوجي من أمريكا، قد أوضح "أن هذا العلاج ليس فيه أي مكون كيميائي، وهذه ليست السابقة الأولى لي، فقد اجتهدت في تركيب أكثر من دواء سابقاً لأكثر من مرض".

وأكد الطبيب الكويتي أن "مريض كورونا يجب أن يمتنع عن بعض الأطعمة التي ترفع الرطوبة في الجسم، وهي الألبان ومشتقاتها والحلويات والخيار والخس والبطيخ والأجاص والخبز الأبيض والمايونيز والمشروبات الباردة"، لافتاً إلى أن "الأدوية المستخدمة في الطب العربي (الإسلامي) تقضي على مسبب المرض، وهو الرطوبة، الأمر الذي ينطبق على فيروس كورونا".

وأشار هشام الجاسر إلى أن الطب الحديث يبني نظرياته على الفيروسات والبكتيريا، أما الطب الإسلامي (العربي) فيبني نظرياته على أربعة عناصر، هي الحرارة والبرودة والرطوبة واليبوسة، ولا بد أن تكون هذه العناصر الأربعة معتدلة ومتساوية، ويكون جسم الإنسان صحيحاً في حال توازن هذه العناصر الأربعة، وإذا حدث خلل في أحدها يحدث المرض.

وأبلغت السلطات الصينية، في 31 ديسمبر/كانون الأول 2019، منظمة الصحة العالمية عن بداية انتشار وباء كورونا في مدينة ووهان الصينية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي