عبوات المياه المعبأة البلاستيكية خطر يهدد صحتنا

2020-02-25 | منذ 3 شهر

جميعنا بدأنا نتوجه عند الشعور بالعطش الى شراء عبوات المياه البلاستيكية المعبأة خاصة إذا كنا خارج المنزل أو في مواقع العمل، و نقوم غالبا بإعادة تعبئتها و حفظها بالثلاجة بهدف استخدامها مرة أخرى و نحن لا نعلم هل هذا تصرف سليم أو غير سليم.


معظمنا لا يفكر جيدا قبل إعادة تعبئة عبوات المياه البلاستيكية الخاصة بالشرب ، وذلك لاننا نعتقد أنه لا يوجد ضرر عائد من هذا التصرف وليس هناك أي شيء ضار على الإطلاق من تكرار الشرب بالعبوة ذاتها ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما .

اسباب تمنعنا من إعادة إستخدام عبوات المياه البلاستيكية لأكثر من مرة واحدة:


اولا.. المكونات الكيميائي المتحولة

عبوات المياه البلاستيكية يمكن أن تضر جسمك أكثر مما تنفع، و السبب في ذلك يعود الى احتواء عبوات المياه البلاستيكية على مادة بيسفينول أ (Bisphenol A) وهي عبارة عن مادة كيميائية تستخدم في تصنيع العبوات البلاستيكية ،حيث يمكن لهذه المادة الكيميائية الضارة أن تتحلل مع الماء محدثة مسامات مجهرية في سطح العبوة الداخلي مما يتسبب في نمو انواع خطرة من البكتيريا في تلك المسامات.
بعض المصانع تستبدل مادة البيسفينول-أ بمواد كيميائية لا تقل خطورة عنها مثل بعض المواد المستخلصة من هرمون الإستروجين.

في دراسة شملت 259 زجاجة مياه بلاستيكية في جامعة ولاية نيويورك بفريدونيا ، وجد العلماء أن 93٪ من الزجاجات التي شملها المسح تحتوي على شكل من أشكال التلوث بالبلاستيك المجهري، بالإضافة إلى ذلك ، يتم تصنيع الزجاجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في الغالب من مادة PET ، وهي آمنة للاستخدام ، ولكن ليس لإعادة الاستخدام ؛ يمكن لهذه المواد البلاستيكية السامة أن تتسرب إلى الماء إذا تعرضت للحرارة أو الخدش.


ثانيا.. بيئة جيدة للنمو الجرثومي
النمو البكتيري أو الجرثومي من الأمور المهمة التي يجب الإنتباه لها حيث يقول البروفيسور ستيفاني ليبراتور في المجلة الأكاديمية The Science Teacher (إن الشيء المتعلق بقوارير المياه هو أنها مثل كل حاويات المشروبات ، تتلامس مع أفواهنا وأيدينا التي تعد موطنا للكثير من الجراثيم)، إن فتحاتها صغيرة مما يجعل تنظيفها امراً صعبًا و هذا إلى جانب البيئة الرطبة التي تجعل من زجاجات المياه مكانا مناسبا لتكاثرً البكتيريًا.


أهم العلامات التي يجب الإنتباه لها الموجودة على العبوات البلاستيكية


أولا.. (1) PETE أو PE

 

امن لمرة واحدة - لاتعيد استخدامه

 

ثانيا.. (2) HDPE

 


امن وقابل للتدوير : ولاكن هذا النوع غير امن في تغليف الاغذية

ثالثا.. (3) v


ضار وسام اذا استخدم لفترات طويلة و يعتبر من انواع البلاستيك الخطرة

رابعا.. (4) LDPE

 

 

امن نسبيا وقابل للتدوير


خامسا.. (5) PP

افضل انواع البلاستيك واكثرها امناً يناسب السوائل والمواد الباردة والحارة وغير ضار ابدا

 

سادسا.. (6) PS

 

خطير وغير امن

 

سابعا.. (7) OTHER

 


تجنب هذه المادة قدر الامكان

 

 

أهم فوائد شرب المياه


اولا.. الماء يساعد في زيادة النشاط

رطوبة الجسم من أهم العوامل التي ترفع معدل الاداء البدني و على العكس يمكن أن يكون للجفاف تأثيراً ملحوظًا إذا فقدت مايقارب 2 ٪ من محتوى الماء في الجسم سيؤدي ذلك إلى عدم انتظام درجة حرارة الجسم وتقليل النشاط بسبب خسارة ماء العضلات اذ يشكل الماء مانسبته 80% من تكوين العضلة في الجسم الامر الذي يترتب عليه زيادة التعب والصعوبة في اداء التمارين الجسدية والعقلية.

ثانيا.. المحافظة على مستويات الدماغ الوظيفية

للماء دور اساسي في اداء وظائف الدماغ ، اذ يتكون الدماغ على مانسبته 75% من وزنه ماء ، تشير الدراسات إلى أنه حتى الجفاف الخفيف (1-3٪ من وزن الجسم) يمكن أن يضعف العديد من جوانب وظائف المخ ، في دراسة أجريت على النساء في سن الشباب ، أدى فقدان السوائل بنسبة 1.36٪ بعد التمرينات إلى إضطراب المزاج والتركيز ، وزيادة التوتر و الصداع كما أظهرت دراسة أخرى مماثلة ، هذه المرة لدى الشباب ، أن فقدان السوائل بنسبة 1.59 ٪ يضر بالذاكرة ويزيد من مشاعر القلق والتعب ، لذلك احرص دائما على شرب الماء بكميات كافية وخاصة اثناء التمارين الرياضية و الأجواء الحارة.

ثالثا.. يساعد شرب المياه في علاج الصداع
الجفاف من الأسباب الرئيسية للإصابة بالصداع، كشفت الدراسات أن المياه يمكن أن تخفف من الصداع لدى الذين يعانون من الجفاف ومع ذلك ، يبدو أن هذا يعتمد على نوع الصداع فقد فبحسب الدراسات أن بعض حالات الصداع لم تعالج بشرب المياه و لكن الماء ساعد على تخفيف الألم و تقليل مدة الصداع.


رابعا.. شرب الماء يساعد في تخفيف الإمساك
الإمساك مشكلة تحدث عادة نتيجة فقدان ليونة الامعاء مما يسبب صعوبة في حركة الامعاء اثناء مرور الطعام بداخلها، غالبًا ما يوصى بزيادة تناول السوائل كجزء من طرق العلاج فهي تساعد على تليّن انسجة الامعاء والبراز معا مما يساعد في علاج المشكلة بشكل بسيط وسريع .

خامسا.. شرب المياه يساعد في تخفيف الوزن
الماء يزيد الشعور بالشبع ويزيد من معدل الأيض حيث تبين من خلال الدراسات البحثية أن شرب نصف لتر من الماء يزيد من التمثيل الغذائي بنسبة 24-30 ٪ لمدة تصل إلى 1.5 ساعة ، هذا يعني أن شرب 2 لتر من الماء يوميًا يمكن أن يزيد إجمالي حرق سعراتك بنسبة تصل إلى 96 سعرة حرارية في اليوم.
وشرب الماء قبل نصف ساعة من الوجبات هو الأكثر فعالية حيث يمكن أن يجعلك تشعر بالشبع بشكل اسرع ، مما يترتب عليه تناول سعرات حرارية اقل، في إحدى الدراسات توصل أخصائيوا الحميات الى أن من شرب نصف لتر من الماء قبل وجبات الطعام يفقد وزنا أكبر بنسبة 44 ٪ مقارنة مع الذين لا يتبعون هذا الأسلوب، و يفضل شرب الماء البارد لأن الجسم سيستخدم طاقة إضافية (سعرات حرارية) لتسخين الماء لدرجة حرارة الجسم.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي