نتنياهو يكشف هدف الهجوم الإسرائيلي على سوريا ويتوعد حماس

2020-02-24 | منذ 8 شهر

علق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الاثنين 24 فبراير 2020، على القصف الإسرائيلي على موقع عسكرية في العاصمة السورية دمشق، كاشفا سبب العملية.

وأوضح نتنياهو، في تصريحات مع إذاعة القدس "يروشلايم"، إن العملية كانت محاولة لاستهداف قيادي كبير في الجهاد ولكن فشلت. قائلا: "الجيش الاسرائيلي حاول اغتيال واستهداف القيادي في حركة الجهاد بدمشق دون ذكر اسمه، ولكن فشلت وتم استهداف اثنين من حركته".

وكان مراسل "سبوتنيك" في العاصمة السورية، قال "إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية جنوب دمشق، وأسقطت عددا منها في سماء الأحياء الجنوبية للعاصمة دمشق".

وعن إمكانية دخول الجيش الإسرائيلي في عملية عسكرية في قطاع غزة، قال نتنياهو إنّه "إذا دخلت إسرائيل، في عملية عسكرية واسعة النطاق ضد غزة ستكون أكبر من الحروب السابقة الثلاثة"، لافتا إلى "التوتر في الجنوب وإطلاق الصواريخ في محيط القطاع".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: "هم يعلمون أنهم يهاجموننا ونحن مستعدون لمهاجمتهم والقضاء عليهم".

وأشار إلى أنه "قد لا يكون هناك مفر إلا الخروج في معركة لتنظيف غزة لكني لا أسارع إلى الحرب"، ووعد، نتنياهو، بمفآجات قاسية مؤكدا أن الحرب مع غزة ستتسبب في أثمان باهظة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي اعتراض خمسة قذائف صاروخية أطلقت من قطاع غزة باتجاه البلدات والمستوطنات المتاخمة للقطاع من دون وقوع إصابات، فيما أكدت القناة "13" الإسرائيلية إصابة مستوطنة بشظية في القصف على سديروت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي