تعيين السفير الأمريكي لدى ألمانيا مديرا للاستخبارات الوطنية

2020-02-20 | منذ 7 شهر

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس 20 فبراير 2020، أن سفير بلاده لدى ألمانيا ريتشارد غرينيل سيصبح مدير الاستخبارات الوطنية بالإنابة.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، "يسرني أن أعلن أن سفيرنا الذي يحظى باحترام كبير في ألمانيا، ريتشارد غرينيل، سيصبح قائما بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية".

وأضاف، "لقد مثل ريك بلدنا بشكل جيد للغاية وأتطلع إلى العمل معه. أود أن أشكر جو ماغوير.. على العمل الرائع الذي قام به. ونتطلع إلى العمل معه عن كثب، ربما في وظيفة أخرى داخل الإدارة!".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، في وقت سابق، أن غرينيل يعتبره الكثيرون من الموالين الصريحين لترامب، الذين سيشرفون على وكالة الاستخبارات الوطنية التي ينظر إليها البيت الأبيض بتشكك.

ويأتي اختيار ترامب لغرينيل بينما يقترب الموعد النهائي لتعيين رئيس جديد للمخابرات، والذي يصادف 11 مارس/آذار المقبل. إذ يمنع القانون الاتحادي القائم بالأعمال الحالي جوزيف ماغوير، مواصلة مهامه بعد ذلك التاريخ.

وريتشارد ألان غرينيل، من مواليد 18 سبتمبر 1966، يشغل منصب سفير الولايات المتحدة الحالي في ألمانيا.

وهو من السفراء الذين قضوا أطول مدة كمتحدث رسمي للولايات المتحدة في الأمم المتحدة.

وخدم غرينيل لبعض الوقت كمتحدث باسم الأمن القومي لميت رومني في حملته لعام 2012 لرئاسة الولايات المتحدة.

وفي سبتمبر 2017، رشح الرئيس دونالد ترامب غرينيل ليكون سفيرا للولايات المتحدة في ألمانيا. القرار أكده مجلس الشيوخ لأمريكي بتصويت 56 مقابل 42 في 26 أبريل 2018.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي