الحكومة اليمنية ترحب بضبط أمريكا لصواريخ في طريقها إلى الحوثيين

2020-02-14 | منذ 2 أسبوع

رحبت الحكومة اليمنية، الجمعة 14 فبراير 2020، بإعلان الجيش الأمريكي ضبط صواريخ إيرانية على متن سفينة في بحر العرب كانت في طريقها إلى جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في تغريدات على حسابه في "تويتر": "‏نرحب بإعلان القيادة المركزية الأمريكية ضبط البحرية الأمريكية سفينة أسلحة إيرانية كانت في طريقها إلى المليشيا الحوثية، تحمل على متنها 150 صاروخا إيرانيا من النوع المضاد للدبابات و3 صواريخ (بر-جو) إيرانية".

وأضاف أن ذلك "انتهاك صارخ لقرار المجلس الأمن بحظر توريد الأسلحة للحوثيين".

‏وتابع: "نجدد التأكيد على الدور الإيراني الخبيث في اليمن واستمراره بتهريب الأسلحة وسيطرته على مفاصل القرار للمليشيا الحوثية لعب دورا رئيسيا في التصعيد الأخير وفشل تنفيذ اتفاق السويد واستمرار نزيف الدم اليمني وإجهاض كل جهود حل الأزمة اليمنية سلميا وفقا للمرجعيات الثلاث".

‏وطالب الإرياني، المجتمع الدولي ومجلس الأمن بـ"فرض عقوبات رادعة على نظام طهران وممارسة الضغط الكافي لوقف عمليات تهريب السلاح والخبراء للمليشيا الحوثية"، معتبرا عمليات التهريب تلك "تشكل تدخلا سافرا في الشأن اليمني وانتهاكا لمبدأ السيادة والقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن".

وكانت البحرية الأمريكية قالت الخميس، في بيان على موقعها الرسمي، إنها "صادرت 150 صاروخا غير شرعي على متن سفينة ببحر العرب، الأحد الماضي".

وأضاف بيان البحرية الأمريكية أن "الصواريخ الـ 150 التي صودرت في بحر العرب من النوع المضاد للدبابات".

وأشار إلى أن "مكونات الصواريخ المصادرة في بحر العرب إيرانية التصميم"، لافتا إلى أن "الأسلحة المصادرة في بحر العرب تضم 3 صواريخ (أرض-جو) إيرانية".

وأوضح أن "الأسلحة الإيرانية كانت في طريقها إلى الحوثيين باليمن مما يشكل انتهاكا لقرار مجلس الأمن الذي يحظر توريد أو بيع أو نقل الأسلحة بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الحوثيين".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي

البوم الصور