فيروس البرازيل.. سلالة جديدة من الأميبا

2020-02-13 | منذ 4 شهر

بعد موجة القلق التي تجتاح العالم مع ظهور فيروس كورونا، اكتشف عدد من العلماء نوع جديد من الفيروسات في البرازيل، تسبب في انتشار مخاوف عدة، وفيما يلي تفاصيل اكتشاف فيروس جديد بالبرازيل

اكتشف العلماء فيروس جديد بالبرازيل لا يحتوي على أي جينات معروفة، وسط مخاوف من انتشاره وتهديده لقطاعات كبيرة، وأطلقوا عليه اسم فيروس يارا، وأوضح العلماء أن هذا الفيروس الغامض تم تجميعه من الأمبيا، وهو جنس كائن حي وحيد الخلية وينتمي إلى مملكة الطلائعيات وشعبة الأنبوبيات، والتي تعيش داخل الجسم بشكل طفيلي أو متعايش.

أطلق العلماء اسم يارا على الفيروس الجديد الذي تم اكتشافه في البرازيل، نسبة لـ Yara، المعروفة أيضا باسم Iara، وتعني «أم كل المياه»، وفقا لما نشر في موقع «روسيا اليوم»، وهي شخصية جميلة مثل حورية البحر فى الأساطير البرازيلية، تعمل على جذب البحارة تحت المياه للعيش معها.

واكتشف العلماء، أن 90% من الجينات، مكونة من جينات لم يعثر عليها من قبل، وذلك أثناء تحديد تسلسل الحمض النووي الكامل الذي يشكل كائنا حيا جديدا، وقال الفريق مكتشف الفيروس الجديد لموقع bioRxiv للعلوم البيولوجية، إن يارا هي سلالة جديدة من الأمبيا لها أصل وتطور محير.

وأضاف جوناتاس أبراو، عالم الفيروسات بجامعة ميناس جيرايس الفدرالية بالبرازيل، أن النتائج تشير إلى أن هناك حاجة لمعرفة الكثير عن الفيروسات، مشيرا إلى أن بعض البروتينات فى فيروس يارا تتشابه مع  تلك الموجودة فى الفيروسات العملاقة، ولكن غير واضح سبب ومدى ارتباطهم ببعضهم البعض.

وقال أبراو إنه يعمل هو وزملاؤه حاليا على التحقيق فى الصفات والسمات الأخرى للفيروس الجديد، كما اقترح أحد العلماء غير المشاركين بالدراسة أن النتائج تمثل صندوق جديد يمثل كنزا لعمليات الكيمياء الحيوية لم يسبق لها مثيل، بحس قوله.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي