أميركا.. زيادة كبيرة في الوظائف في يناير

2020-02-12 | منذ 2 شهر

برهن الاقتصاد الأميركي مجددا على حيوية في يناير بإحداثه عددا أكبر مما كان متوقعا من الوظائف، متأثرا خصوصا بقطاعي البناء والصحة، حسبما أعلنت وزارة العمل الأميركية الجمعة الماضية.

وقالت الوزارة إنه تم إحداث 225 ألف وظيفة في الشهر الأول من العام 2020، بينما كان المحللون يتوقعون 164 ألف وظيفة.

وهذا العدد أكبر أيضا من عدد الوظائف التي أحدثت ديسمبر وبلغ 147 ألفا بعد مراجعة الأرقام.

وارتفع معدل البطالة 0.1 نقطة إلى 3.6 بالمئة، لكن هذا يفسر بدخول أكثر من 183 ألف شخص إضافيين إلى سوق العمل. وهذا مؤشر إلى حيوية الاقتصاد.

ويفترض أن تثير هذه المعطيات ارتياح الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حملته لولاية رئاسية ثانية.

وكان ترامب أكد في خطابه عن حال الاتحاد خلال الأسبوع الجاري أن "الوظائف تشهد انتعاشا والأجور ترتفع".

في الوقائع، بقدر ما تحسنت بيئة سوق العمل الأميركي وشغلت كل الوظائف، بدأت شركات توظف أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة أو محكومين في القضاء.

مستقبل الوظائف في الولايات المتحدة

وهؤلاء كانوا في الماضي مستبعدين من سوق العمل ولم يكن يتم احتسابهم في الإحصاءات.

وبلغت نسبة المساهمة في سوق العمل في يناير 63.4 بالمئة، بزيادة 0.2 نقطة خلال شهر.

وفي التفاصيل المتعلقة بالقطاعات، استفاد مجال البناء الذي أضيفت إليه 44 ألف وظيفة، من أحوال جوية أفضل نسبيا في يناير.فعادة ما تثبط الثلوج الغزيرة وانخفاض درجات الحرارة الشديد، النشاط. وقالت الوزارة إن الوظائف التي أحدثت تتوزع بالتساوي بين الأبنية السكنية وغير السكنية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي