الرئيس الأمريكي يدافع عن طرد مسؤولين شهدا ضده

2020-02-09 | منذ 7 شهر

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن طرد مسؤول كان قد شهد ضده في محاكمة عزله أمام الكونغرس، و قال إنه كان "متمردا جدا".

وفي سلسلة من التغريدات، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الضابط الكسندر فيندمان، الخبير في الشأن الأوكراني، أبلغ على نحو خاطئ عن فحوى المكالمة الهاتفية التي تمحورت حولها محاكمة عزله.

كما طرد ترامب مبعوث الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي، غوردون سوندلاند، الذي شهد ضده أيضا في المحاكمة نفسها.

وتفيد التقارير بأن ترامب يريد أن يغير طاقم موظفيه بعد أن برأه مجلس الشيوخ من تهمتي إساءة استخدام السلطة، وعرقلة عمل الكونغرس.

وفي تصويت تاريخي يوم الأربعاء الماضي، قرر مجلس الشيوخ الأمريكي عدم عزل الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة على خلفية اتهامات تتعلق بتعاونه مع أوكرانيا.

وكان قد تم اقتياد الضابط فيندمان يوم الجمعة خارج البيت الأبيض قبل أن يعلن سوندلاند أنه نُصح بأن الرئيس سيتوجه إليه في الحال بالخطوة نفسها.

كما تم إعادة يفجيني فيندمان، الأخ التوأم للضابط الكسندر فيندمان، وهو محام في مجلس الأمن القومي، إلى وحدة الجيش التي كان يعمل بها في السابق يوم الجمعة الماضية.

وفي أول رد فعل رسمي له على طرد المسؤولين الاثنين، هاجم الرئيس الأمريكي الضابط الكسندر فيندمان والتغطية التي قدمتها كل من "سي إن إن" و "إم إس إن بي سي" للمحاكمة.

وتعمد ترامب الخطأ في كتابه "إم إس إن بي سي" ، حيث كتبها " إم إس دي إن سي " و ذلك في إشارة إلى اللجنة المركزية للحزب الديموقراطي.

وكتب ترامب، " لا أعرفه، ولم أتحدث معه من قبل مطلقا، ولم أقابله إلا أنه متمرد جدا، أفشي محتوى المكالمات "المثالية" التي أجريتها على نحو خاطئ، وتقارير تقييمه في العمل من جانب مديريه مروعة للغاية، كما أن تقارير رئيسة في العمل تتوافق مع سلسلة من المعلومات المسربة عنه. بطريقة أخرى "إلى الخارج".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي