متى وكيف يمكنك رؤية عطارد بالعين المجردة خلال هذا الشهر؟

2020-02-06 | منذ 8 شهر

سيظهر كوكب عطارد مرئيا للعين المجردة على مدار بضعة أسابيع عند حلول المساء وبداية غروب الشمس، وإليكم توقيت مشاهدته بالتحديد وطريقة رصده.

كوكب يصعب رصده

أكد الكاتب ماثيو ديلشارلي في التقرير الذي نشره موقع "آل سي إي" الفرنسي أنه غالبا ما يعتبر كوكب عطارد من بين أكثر الكواكب التي يصعب رصدها بالعين المجردة.

ويفسر هذا الأمر بقرب مسافته من الشمس التي تحجبه بأشعتها، ومع ذلك فإن من المدهش أن يصبح من السهل ملاحظة هذا الكوكب بالعين المجردة في فترات مضبوطة من السنة، وتحديدا عند ظهور الشفق إثر غروب الشمس مباشرة، ففي نصف الكرة الشمالي حيث نوجد يعد شهر فبراير/شباط هو الوقت المثالي لذلك.

وأورد الكاتب أن كوكب عطارد يسمى الكوكب "الأدنى"، إذ إن مداره أقرب إلى الشمس من كوكب الأرض، فتفصله عن النجوم مسافة تقدر بـ58 مليون كيلومتر، وهو ما يفسر ظهوره دائما.

وفي بداية القرن الـ16 تم تناقل خبر يفيد بأنه حين أنشأ العالم نيكولاس كوبرنيكوس -الذي يعتبر من أشهر علماء الفلك- ولأول مرة نموذجا للكون يضع الشمس في مركز النظام الشمسي عوضا عن الأرض لم يكن ليلاحظ كوكب عطارد مطلقا لو كانت نظريته صحيحة.

متى يمكن مشاهدته؟

وفي هذا الصدد، أوضح الكاتب أنه لملاحظة كوكب عطارد بالعين المجردة يتعين اتباع الجدول الزمني الآتي:

 

  • من الاثنين 3 إلى الأحد 9 فبراير/شباط 2020 من الساعة 6:00 مساء إلى غاية 6:50 مساء.

 

  • من الاثنين 10 إلى الأحد 16 من الشهر نفسه بين 6:10 مساء و7:10 مساء.

 

  • من الاثنين 17 إلى الأحد 23 من الشهر نفسه بين الساعة 6:20 مساء و6:40 مساء.

 

وبعد هذه الأوقات يتضاءل ضوء عطارد شيئا فشيئا ويختفي تدريجيا.

موقعه في السماء بالتحديد

وبين الكاتب أنه يمكنك اعتماد كوكب الزهرة كمرجع في حال كانت السماء صافية على نحو يسهل الرؤية، إذ إنه يشع على نحو لافت يمكن من ملاحظته كأول كوكب عند بداية ظهور ضوء الشفق، وحينها يتموقع عطارد أسفل اليمين مباشرة، ويتخذ صورة نقطة مضيئة صغيرة فوق الأفق.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك استخدام تطبيق لا كارت دو سيال مجانا على أندرويد أو "آي أو آس" الذي طوره غوغل، حيث سيتاح لك رصد موقع النجوم والكواكب المرئية في السماء، سواء في الليل أو في النهار بفضل الموقع الجغرافي لهاتفك الذكي، ويتعين عليك فقط توجيه الجهاز نحو السماء لتعقب عطارد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي