يحتوي على معلومات «سرية للغاية».. 

البيت الأبيض يهدد مستشار ترامب السابق بالمتابعة إذا نشر كتابه

2020-01-29 | منذ 8 شهر

بولتون المستشار السابق للرئيس الأمريكي في الأمن القوميواشنطن - كشف موقع شبكة CNN الأمريكية، الأربعاء 29 يناير/كانون الثاني 2020، أن البيت الأبيض أصدر تهديداً رسمياً لمستشار الأمن القومي السابق جون بولتون؛ لمنعه من نشر كتابه «The Room Where It Happened: A White House Memoir»، وفقاً لمصادر مطلعة على الأمر.

في حين قالت وكالة «رويترز» إن البيت الأبيض أبلغ المستشار السابق للأمن القومي، جون بولتون، أن كتابه الموجود تحت الطبع يحتوي -فيما يبدو- على «كمٍّ كبير من المعلومات السرية»، ولا يمكن نشره بصورته الحالية.

جاء في الخطاب الذي وجهه مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض إلى محامي بولتون، تشارلز كوبر، واطلعت عليه رويترز، أن مسودة الكتاب تحتوي على بعض المواد المصنفة «سري للغاية».

كما قال الخطاب: «طبقاً للقانون الاتحادي واتفاقات عدم الإفصاح التي وقَّع عليها موكلك كشرط للوصول إلى معلومات سرية، فإن مسودة (الكتاب) قد لا تُنشر أو يُكشف عنها النقاب دون محو هذه المعلومات السرية».

معلومات سرية في كتاب بولتون المنتظر
في رسالة إلى محامي بولتون، كتب أحد كبار مسؤولي مجلس الأمن القومي أن المسودة المكتوبة بخط اليد من كتاب بولتون الذي لم يُنشر بعد، «يبدو أنها تحتوي على قدر كبير من المعلومات السرية» ولا يمكن نشرها في صورتها المكتوبة تلك. والرسالة، المؤرخة بيوم 23 يناير/كانون الثاني، جاء فيها أن بعض المعلومات منصفة بوصفها «بالغة السرية»، وهو ما يعني أنه «يُتوقع أن تسبب ضرراً جسيماً للغاية للأمن القومي».

جاء في الرسالة أيضاً: «النسخة المكتوبة بخط السيد (من الكتاب) قد لا تُنشر أو يكشف عنها بطريقة أخرى دون حذف هذه المعلومات السرية».

جاءت هذه الرسالة في خضم هجوم الرئيس دونالد ترامب على بولتون بموقع تويتر، واتهم محامي بولتون البيت الأبيض بإفساد عملية تدقيق كتاب بولتون من خلال مشاركة محتويات الكتاب مع أشخاص من خارج قسم إدارة السجلات التابع لمجلس الأمن القومي.

إذ تشير تغريدات ترامب التي تهاجم بولتون، صباح الأربعاء 29 يناير/كانون الثاني، إلى أن ترامب يعلم محتويات مخطوطة الكتاب.

مرتبطة بقضية أوكرانيا التي يحاكَم ترامب بسببها
تشير تقارير صحيفة The New York Times الأمريكية إلى أن كتاب بولتون يسرد تفاصيل تعود إلى شهر أغسطس/آب الماضي، عندما ربط الرئيس المساعدات العسكرية الأوكرانية البالغ قدرها 391 مليون دولار، مباشرة، ببدء الحكومة الأوكرانية تحقيقات بشأن نائب الرئيس السابق جو بايدن وابنه هانتر.

بينما قدَّم الرئيس مراراً مزاعم خاطئة لا أساس لها من الصحة حول جو بايدن وأزمة أوكرانيا.

في حين انتقد محامو الدفاع عن الرئيس في محاكمة عزله بمجلس الشيوخ، من يديرون عملية العزل في المجلس؛ لعدم تقديم أي شهود قادرين على تأكيد مزاعم ارتكاب الرئيس الأمريكي تهمة ابتزاز الرئيس الأوكراني بنفسه.

بولتون قال إنه مستعد للشهادة في محاكمة مجلس الشيوخ إذا استُدعي للشهادة. وقال ترامب إنه قد يحاول استخدام امتياز تنفيذي لمنع بولتون من الشهادة، على الرغم من قول الخبراء القانونيين إن تغريدات الرئيس التي تصف محادثاته مع بولتون حول أوكرانيا قد تقوّض محاولات الرئيس استخدام الامتياز التنفيذي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي