مستشار الرئيس اليمني لسبوتنيك الروسية : اذا رفعت ايران والتحالف ايديها عن اليمن يمكننا الاتفاق مع الحوثيين

2020-01-22 | منذ 8 شهر

مستشار الرئيس اليمني عبدالعزيز جباريالرياض - اكد مستشار الرئيس اليمني عبدالعزيز جباري، ان الوضع في اليمن أصبح أكثر تعقيدا مع مرور الشهور والسنوات بسبب أعداد الجهات الإقليمية والدولية التي تتصارع على الأرض اليمنية.

وقال جباري، في حوار مع وكالة سبوتنيك الروسية، نشرته ليل الاربعاء، "بالنسبة لنا كيمنيين، نحن في حالة حرب مع الحوثيين، ونعتقد أن الجهات الخارجية التي تحدثنا عنها (إيران ودول التحالف وتحديدا السعودية والامارات) بأنها لو رفعت يدها عن الشأن اليمني، يمكننا أن نصل إلى اتفاق مع الحوثيين".

وقال مستشار الرئيس اليمني: "أثبتت الوقائع والأحداث خلال السنوات الخمس الماضية أن الجميع لا يريد الخير لليمن، ويريدون نظل على تلك الحالة من اللا سلم واللا حرب، بحيث لا تنتهي الحرب بهزيمة الحوثي ولا سيطرة الشرعية على الأراضي اليمنية والعاصمة صنعاء،".

وأضا : "وفي تلك الحالة يظل الشعب اليمني هو الضحية والذي يدفع الثمن من مقتل أبناءه وضياع ثرواته ومقدراته، فلو ترك الحوثيين المشروع الإيراني وتركت الشرعية اليمنية لحالها، هنا يمكننا التوصل إلى سلام بين أبناء البلد الواحد، فليست لدينا مشكلة في الشراكة في الحكم والتعايش مع كل الأطراف".

وأكد جباري: "قناعتي الخاصة والتي تكونت خلال السنوات الخمس الماضية، أننا لن نصل إلى حلول مادامت تلك القوى العظمى تتصارع في بلادنا".

وتابع "فإذا رفعت تلك القوى يدها عن الشعب اليمني، وقتها يمكننا القول بأننا سنصل إلى سلام في بلادنا".

وبخصوص الهجمات الصاروخية الباليستية الاخيرة التي استهدفت معسكرا تدريبيا تابع للقوات اليمنية الحكومية في مارب شمالي شرقي اليمن، ومن وراءها، قال جباري: "الحوثيون لم يعلنوا إنهم وراء عملية قصف الجنود في معسكر التدريب التابع لحكومة الشرعية في مأرب، لكن كل الدلائل تشير إلى أنهم هم من قاموا بها، فلا أحد في اليمن يمتلك صواريخ باليستية غيرهم".

منوها إلى أن "قصف معسكر التدريب بمأرب هى عملية مدبرة استخدمت فيها الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، ولا يملك الجيش اليمني صواريخ باليستية لكي يقوم بتبادل إطلاقها مع الحوثيين كما يقولون".

مضيفا "ومع ذلك لا لانستطيع أن نجيب بشكل قاطع لعدم توافر معلومات مؤكدة بأنهم من قاموا بهذا العمل، خصوصا وأن هناك أخبار تتحدث عن جهات أخرى ربما تكون وراء تلك العملية"، في اشارة للإمارات التي يتهمها البعض بالتنسيق مع جماعة الحوثيين(انصار الله) في الهجمات الاخيرة وغيرها من الهجمات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي