نجوم بطولة استراليا للتنس يقدمون تبرعات كبيرة لضحايا حرائق الغابات

2020-01-21 | منذ 1 شهر

تعهد نجم التنس الألماني ألكسندر زفيريف وقاعة جون ماكينور للمشاهير، الثلاثاء 21 يناير 2020، بتخصيص آلاف الدولارات لدعم الأشخاص والمجتمعات التي تأثرت بحرائق الغابات في أستراليا، سيرا على نهج الكثير من عناصر اللعبة لزيادة حجم التبرعات وزيادة التوعية بالأمر.

وبعد الفوز في الدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، على ماركو سيكتشيناتو، تعهد زفيريف بالتبرع بـ10 آلاف دولار، عن كل فوز يحققه بجانب التبرع بالقيمة الإجمالية للجائزة حال فوزه باللقب في نهاية المطاف.

وقال زفيريف: "بالتأكيد أستراليا دولة تعتبر وطنا بالنسبة لنا، لمدة شهر كامل في كل عام، وسمعنا بما حدث فيما يتعلق بحرائق الغابات، حيث خسرت الحيوانات والناس منازلها".

وأضاف: "لذا سأتبرع بـ10 آلاف دولار عن كل مباراة أحقق فيها الفوز هنا".

واستطرد: "أعرف أنني لست مرشحا للفوز باللقب، لكن حال فوزي باللقب سأتبرع بكل ما سأحصل عليه (لضحايا) حرائق الغابات".

ويحصل الفائز على لقب بطولة أستراليا المفتوحة في الثاني من فبراير/شباط المقبل على جائزة قدرها 4 ملايين و120 ألف دولار أسترالي (مليونين و830 ألف دولار أمريكي).

واستقبل ماكينور الفائز بـ7 ألقاب في بطولات الجراند سلام، نيك كيريوس، عقب فوزه في الدور الأول على لورينزو سونيجو.

وهنأ ماكينور اللاعب الأسترالي البالغ من العمر 24 عاما على مساعيه لزيادة التبرعات لضحايا حرائق الغابات، كما تعهد بالتبرع بـ1000 دولار عن كل مجموعة يفوز بها في بطولة أستراليا.

واستجاب كيريوس لحركة جمع التبرعات لضحايا حرائق الغابات في مجتمع التنس، على طريقته الخاصة، حيث أكد أنه سيتبرع بالمال عن كل إرسال ساحق يسجله في البطولات التي يشارك فيها في شهر يناير/كانون الثاني.

وقال ماكينور في حديثه عن كيريوس: "بالتأكيد شعرت بأنه يحاول المساعدة، واثق من أن الكثير من الناس تقدر ذلك".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي

البوم الصور