مجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائبجريمةمشاهيرحوادث

"أسود الخرطوم" .. نهاية حزينة!

2020-01-21 | منذ 8 شهر

كشفت قناة "العربية" أنّ مأساة الأسود التي تتضوّر جوعاً في السودان لن تحظى بنهاية سعيدة كما كان متوقعاً لها بعد وصول الصرخة للسلطات المعنية، لافتة إلى أنّ الجديد اليوم بالقصة الحزينة التي نقلها شاب سوداني يُدعى عثمان الصالح أنّ اللّبوة التي شاهدها تحتضر قد فارقت الحياة.

وكشف عثمان الذي عرف بالقصّة بصدفة غريبة أثناء زيارته حديقة "القرشي "وسط الخرطوم برفقة ابنه الصغير، أنّ اللبوة احتضرت وكان أمامها أكوام من اللحم قدمها لها متطوّعون علموا بالقصة من وسائل التواصل فهرعوا ومعهم فريق طبي لتقديم المساعدة، إلا أنّ الأوان كان قد فات، فاللبوة لم تستطع الأكل وماتت.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي