وزير الخارجية اليمني يحمل "المجلس الانتقالي" مسؤولية عرقلة تطبيق اتفاق الرياض

2020-01-21 | منذ 10 شهر

حمل وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، المجلس الانتقالي الجنوبي، مسؤولية عرقلة تطبيق الجدول الزمني لاتفاق الرياض الموقع بينهما في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقال الحضرمي، عبر حساب الخارجية اليمنية الرسمي على "تويتر" الثلاثاء 21يناير2020، ‏"نحمل المجلس الانتقالي تبعات رفضهم تنفيذ مقتضيات اتفاق الرياض بموجب المصفوفة المزمنة المتفق عليها".

​وأضاف "نؤكد أن هذه الممارسات من رفض تسلم الأسلحة ومنع اللجان من القيام بمهامها ورفض عودة قواتهم وفقا للاتفاق كلها تهدد بإفشال اتفاق الرياض".

كما اعتبر أن "تلك الممارسات تدل على نية مبيتة لإفشال اتفاق الرياض".

يذكر أن الحكومة اليمنية وقعت مع المجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية سعودية في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم، اتفاق الرياض لإنهاء التوتر والتصعيد العسكري بين الحكومة اليمنية وقوات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات على خلفية سيطرة قوات المجلس على العاصمة المؤقتة عدن، وهو ما قد يساعد في التقدم في مشاورات الحل النهائي بحسب العديد من الخبراء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي