ديوكوفيتش وفيدرر الأضواء تسلط عليهما في أول أيام بطولة أستراليا المفتوحة

2020-01-19 | منذ 1 سنة

ديوكوفيتش وفيدرر

اشتعل الصراع بين الثلاثي الكبير، روجر فيدرر (20 لقبًا) ورافائيل نادال (19 لقبًا) ونوفاك ديوكوفيتش (16 لقبًا)، على من يحمل الرقم القياسي كأكثر من يتوج بالألقاب الأربع الكبرى في التاريخ، وسيتواصل الصراع غدًا الإثنين، مع بداية بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى.

وسيظهر كل من فيدرر وديوكوفيتش للمرة الأولى في البطولة، غدا، ويتبعد النجم السويسري بـ3 انتصارات، عن الوصول إلى الانتصار رقم 100 في مسيرته الاحترافية ببطولة أستراليا المفتوحة، مقابل تعرضه لـ14 هزيمة من قبل.

ويستهل فيدرر مشواره في البطولة بمواجهة الأمريكي ستيف جونسون، ويتفوق النجم السويسري في المواجهات المباشرة (2-0)، وحقق الانتصارين دون خسارة أي مجموعة، إلا أن جونسون يشارك بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بلقب بطولة بينديجو هذا الأسبوع في فئة الشالينجر.

وودع فيدرر أستراليا المفتوحة العام الماضي من الدور الرابع بالخسارة أمام تسيتسيباس، ومنذ تتويجه بلقبه الأول في البطولة عام 2004، وصل فيدرر إلى نصف نهائي البطولة في كل النسخ التالية عدا عامي 2015 (الدور الثالث) والعام الماضي (الدور الرابع).

ويعد ديوكوفيتش اللاعب الوحيد في العصر الحديث الذي توج بلقب أستراليا المفتوحة أكثر من فيدرر، حيث أحرز اللقب 7 مرات من قبل، آخرها فوزه الكاسح في نهائي العام الماضي على حساب نادال بثلاث مجموعات دون رد.

ويبدأ ديوكوفيتش حملة الدفاع عن اللقب غدًا، بمواجهة الألماني يان لينارد شتروف، وفي حال حقق الصربي الانتصار في تلك المباراة، فسيصبح سادس لاعب في العصر الحديث يصل إلى 900 انتصار في مسيرته الاحترافية.

ويتفوق ديوكوفيتش في المواجهات المباشرة (2-0)، ولم يخسر أي مجموعة في المواجهتين، إلا أن شتروف يعد من اللاعبين الخطرين على الملاعب الصلبة، بفضل ضرباته القوية من الخط الخلفي، إلا أن ديوكوفيتش هو أستاذ إعادة الكرة إلى الملعب من جديد، وإجبار اللاعبين على عدم تسديد الكرة بأريحية.

كما يظهر أيضًا اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، المصنف السادس، والذي أطاح بفيدرر الموسم الماضي من الدور الرابع، ليحقق أفضل نتيجة له في بطولات الجراند سلام بالوصول إلى نصف النهائي، كما توج منذ شهرين بلقب البطولة الختامية للموسم في مشاركته الأولى بالبطولة.

ويستهل تسيتسيباس مشواره في البطولة بمواجهة الإيطالي سالفاتور كاروسو، والذي لم يسبق أن واجهه من قبل، ويملك كاروسو خبرة اللعب أمام المصنفين، حيث خسر أمام ديوكوفيتش العام الماضي بثلاث مجموعات دون رد في الدور الثالث من رولان جاروس، وتغلب على بورنا تشوريتش في بطولة أوماج، وحينها كان الكرواتي في التصنيف 14 عالميًا.

وقدم الإيطالي ماتيو بيريتيني مستويات مميزة العام الماضي، كللها بالوصول إلى نصف نهائي أمريكا المفتوحة، ويستهل مشواره بمواجهة الأسترالي أندرو هاريس للمرة الأولى، وودع بيريتيني البطولة العام الماضي، بالخسارة أمام تسيتسيباس في الدور الأول، ولم يسبق وأن حقق أي انتصار في أستراليا المفتوحة من قبل، بالخسارة في مبارتين.

ومع ذلك، حقق بيريتيني 8 انتصارات في آخر 10 مباريات خاضها في البطولات الكبرى، ومن بينها الوصول إلى الدور الرابع في بطولة ويمبلدون العام الماضي.

ومن المباريات البارزة أيضًا مواجهة فابيو فونيني لريلي أوبيلكا إلى جانب صدام تشوريتش وسام كويري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي