5 ضفائر للشعر ستنال إعجابكِ

2020-01-18 | منذ 4 أسبوع

بيروت – يولا خضرا - لم تعد تسريحة الضفائر موضة تقتصر على موسم معين في السنة، بل باتت تسريحة الشعر الأشهر بين النساء عموماً والنجمات خصوصاً. فهي تسريحة أنثوية جداً وتمنح المرأة مظهراً طفولياً محبباً وجذاباً. فإن كنت من محبات تسريحة الضفائر، نقدم لك في هذا المقال مجموعة من تسريحات ضفيرة شعر من فوق، لتختاري من بينها ما يعجبك.

ضفيرة شعر الغرة النصفية

إنها تسريحة ناعمة جداً، ملائمة للشعر القصير والطويل والمتوسط الطول على حد سواء. كما بالإمكان اعتمادها في المناسبات والأيام العادية أيضاً. وترتكز هذه التسريحة على ضفيرة الشعر الأمامية بالحجم الصغير عند منتصف الرأس، ابتداءً من الجهة الأمامية بطريقة مسحوبة إلى الخلف.

ضفيرة من فوق على شكل تاج

ضفيرة من فوق على شكل تاج

إنها تسريحة في غاية الجمال والأنوثة، وعلى رغم أنها تسريحة طفولية ناعمة إلا أنها مناسبة للمناسبات، حيث تشعرك بالراحة وتسلط الضوء على ملامح وجهك. اسحبي خصلة شعر كافية من الغرة واجعليها على شكل ضفيرة ذيل السمكة. أما باقي الشعر، فاسحبيه إلى الخلف بأسلوب الشينيون.

ضفيرة من فوق بأسلوب ذيل الحصان

ضفيرة من فوق بأسلوب ذيل الحصان

إذا كنت تميلين إلى تسريحة ذيل الحصان، اعتمديها بأسلوب مختلف ومميز، لتحصلي على إطلالة أنثوية متجددة، من خلال اختيار تسريحة ذيل الحصان بضفائر ناعمة من فوق، بحيث يتم تقسيم الغرة إلى أقسام وجعلها على شكل ضفائر ناعمة، بعدها، اسحبي الضفائر مع كامل الشعر إلى وسط الرأس بأسلوب ذيل الحصان المرتفع.

ضفيرة شعر من فوق مع الشعر المنسدل

ضفيرة شعر من فوق مع الشعر المنسدل

هذه التسريحة عملية جداً وملائمة لمختلف الأوقات، وبإمكانك اعتمادها مهما كان طول شعرك. فالشعر المنسدل مع ضفيرة شعر من فوق يمنحك مظهراً شبابياً غير معقد. هذه التسريحة سهلة جداً، حيث باستطاعتك تنفيذها بنفسك، من خلال سحب جزء صغير من الغرة وجعله على شكل ضفيرة، مع ترك باقي الشعر منسدلاً على الأكتاف بشكل عفوي.

ضفيرة شعر من فوق على شكل ذيل الحصان الإغريقي

ضفيرة شعر من فوق على شكل ذيل الحصان الإغريقي

عندما تنظرين إلى هذه التسريحة، قد تجدينها معقدة بعض الشيء، إلا أنها على العكس من ذلك، فهي تسريحة سهلة ومريحة وملائمة للمناسبات. يكفي أن تقسمي شعرك إلى نصفين بالتساوي، وتجعلي كل قسم على شكل ضفيرة إغريقية مترابطة، وذلك بأسلوب النجمة بيونسي.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي