بارتي تصعد للدور قبل النهائي وهاليب تغادر بطولة أديلايد للتنس

2020-01-16 | منذ 1 سنة

بارتي

صعدت الأسترالية آشلي بارتي، المصنفة الأولى عالميا، للدور قبل النهائي في بطولة أديلايد للتنس بأستراليا، الخميس 16-1-2020، بعد فوزها مرة أخرى على التشيكية ماركيتا فوندروسوفا.

بينما خرجت الرومانية سيمونا هاليب، بطلة ويمبلدون، من المسابقة.

وفي دور الثمانية بالبطولة، فازت بارتي على فوندروسوفا 6-3 و6-3، في تكرار لمواجهتهما بنهائي فرنسا المفتوحة، العام الماضي، لتحقق فوزها الرابع على اللاعبة التشيكية، خلال نفس العدد من المواجهات.

وفازت الأمريكية دانييل كولينز على المصنفة الرابعة، السويسرية بليندا بنتشيتش، 6-3 و6-1، لتضرب موعدا مع بارتي في قبل النهائي.

وفي الدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة، ستلتقي بارتي مع الأوكرانية ليسيا تسورنكو، وكلها أمل في إنهاء صيام أستراليا عن التتويج في بطولتها، منذ مدة طويلة.

هاليب

وتعثرت استعدادات المصنفة الثانية هاليب لبطولة أستراليا المفتوحة، عندما خسرت 6-4 و6-2 أمام المصنفة السادسة أرينا سابالينكا، القادمة من روسيا البيضاء، والتي ستواجه الأوكرانية ديانا ياستريمسكا في قبل النهائي.

وفازت ياستريمسكا على الكرواتية دونا فيكيتش 6-4 و6-3.

في المجموعة الأولى، فازت سابالينكا بسبعة أشواط متتالية عندما كانت النتيجة 4-4، لتتقدم 6-4 و5-0، قبل ان تحسم الفوز سريعا خلال أكثر قليلا من ساعة واحدة.

وقالت سابالينكا بعد فوزها الأول على هاليب "كنت أعرف أنها ستقاتل حتى النهاية مهما كانت النتيجة".

وجاء تأهل سابالينكا لقبل النهائي، بعد أن أفلتت بصعوبة من الهزيمة أمام هسيه سو-وي، في الدور الأول، ثم فازت بشق الأنفس على الأمريكية الصاعدة من التصفيات برناردا بيرا، في المباراة التالية.

وقالت عن ذلك "لم أشعر بخيبة أمل فعلية بعد هاتين المباراتين.. لقد ساعدني هذا على البقاء في المباراة والحفاظ على تركيزي، أنا سعيدة بالفوز خاصة أمام لاعبات مقاتلات مثل سيمونا.. إنه شعور جميل".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي