الكنيست يوافق على تشكيل لجنة للبت في “حصانة نتنياهو”

2020-01-13 | منذ 2 أسبوع

وافق الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، الإثنين 13يناير2020، بشكل نهائي، على تشكيل لجنة برلمانية معنية بالبت في طلب رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو الحصول على الحصانة من المحاكمة بقضايا فساد، بحسب إعلام عبري.

جاء ذلك وفق ما أوردته وسائل اعلام اسرائيلية، بعد اجتماع عاصف لـ “اللجنة المنظمة” بالكنيست (ضمن مهامها تشكيل اللجان الدائمة)، برئاسة آبي نيسينكورن (تحالف أزرق-أبيض).

وصوتت “اللجنة المنظمة” لصالح تشكيل “لجنة الكنيست” (معنية بالبت بمنح الحصانة البرلمانية) قبل الانتخابات المقبلة بأغلبية 16 عضواً مقابل رفض 5 آخرين، بحسب المصدر ذاته.

وخلال الجلسة التي عقدتها “اللجنة المنظمة”، في وقت سابق الإثنين، جرى التصديق على إلغاء الشرط القاضي بموافقة رئيس الكنيست على تشكيل اللجان البرلمانية، وذلك للحيلولة دون رفض رئيس الكنيست يولي أدلشتاين (ليكود) تشكيل اللجنة المعنية بالبت في حصانة نتنياهو.

وشهدت الجلسة ذاتها انسحاب أعضاء الكنيست من حزب الليكود بزعامة نتنياهو.

وخاطب عضو الكنيست ميكي زوهار (ليكود) النواب في اللجنة من “أزرق-أبيض” قبل مغادرته الجلسة قائلاً: “اليوم أنتم أغلبية غدا ستصبحون أقلية”، في إشارة لما قد تفرزه الانتخابات العامة المقررة في 2 مارس/آذار المقبل.

يشار إلى أنه حال وافقت لجنة الكنيست بعد تشكيلها على طلب نتنياهو، فسوف يتم تمرير الطلب للتصويت عليه من قبل أعضاء الكنيست الـ 120 في جلسة عامة.

ويسعى تحالف “أزرق-أبيض”، بزعامة بيني غانتس، خصم نتنياهو (زعيم الليكود)، لتشكيل اللجنة وبحث طلب الحصانة خلال الكنيست الحالي ودون الانتظار لتشكيل لجان الكنيست بعد الانتخابات المقبلة في 2 مارس/آذار المقبل.

وتنطلق مساعي حزب “غانتس” من تقديرات تشير إلى أنه حال شُكلت اللجنة فسوف تضم أغلبية رافضة لطلب الحصانة.

وحال رفضت لجنة الكنيست بعد تشكيلها طلب نتنياهو، فسوف يتم تقديم لائحة الاتهام ضده بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في ثلاث قضايا فساد إلى المحكمة بالقدس، ولن يكون بإمكانه طلب الحصانة مجدداً.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي