الصين تمنع مدير "هيومن رايتس ووتش" من دخول هونغ كونغ بسبب دعم المحتجين

2020-01-13 | منذ 8 شهر

بكين: قالت الصين إن مدير منظمة هيومن رايتس ووتش، كينيث روث، مُنع من دخول هونغ كونغ بسبب دعم منظمته للمتظاهرين في المدينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ، الإثنين 13يناير2020، أن المنظمات غير الربحية تحرض المتظاهرين على “الانخراط في جرائم عنيفة للغاية”، و”تحمل مسؤولية كبيرة عن الفوضى الحالية في هونغ كونغ”.

وقال جنجغ: “هذه المنظمات تستحق العقوبات ويجب أن تدفع الثمن”.

وأضاف أن الصين لها الحق في السماح أو رفض دخول الأفراد إلى البلاد.

وكان روث قد أعلن أنه تم منعه من دخول هونغ كونغ أمس الأحد، قبيل صدور تقرير ينتقد الصين.

وذكر روث صفحته على “تويتر” من مطار هونغ كونغ الدولي أن منع دخوله هو “أحدث دليل على أن الحكومة الصينية تبذل كل ما في وسعها لتقويض تنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان”.

وأوضحت هيومان رايتس ووتش أن “التقرير العالمي لعام 2020، الذي خطط روث لإصداره في هونغ كونغ في 15 كانون الثاني/يناير الجاري سوف يسلط الضوء على انتهاك الحكومة الصينية المكثف لنظام حقوق الإنسان الدولي”.

وقال روث، وهو مواطن أمريكي، إنه لم يحصل على أي سبب وراء رفض دخوله لأول مرة بعد العديد من الزيارات الناجحة لهونغ كونغ.

يشار إلى أن هونغ كونغ منطقة صينية تتمتع بحكم شبه ذاتي، وشهدت منذ حزيران /يونيو الماضي احتجاجات ضخمة مؤيدة للديمقراطية أثارها مشروع قانون لتسليم المطلوبين، والذي تم سحبه في وقت لاحق.

وغرد روث قائلا إنه عاد إلى نيويورك وسيصدر التقرير في الأمم المتحدة في 15 كانون الثاني /يناير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي