بحثا عن حياة على الكوكب الأحمر

ناسا تكشف المريخ 2020

2019-12-28 | منذ 4 أسبوع

اقتربت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" من استكمال مركبة متجولة قبل بدء رحلة في العام المقبل للبحث عن أدلة على وجود حياة سابقة على سطح المريخ، ووضع الأساس لمهمة تقوم بها "ناسا" لإرسال بشر إلى الفضاء.

وعرضت ناسا الجمعة 27 ديسمبر/كانون الأول الجاري، مركبتها "المريخ 2020" والتي سيتم اختيار اسم رسمي لها في بداية العام المقبل.

وسترسل ناسا في فبراير المركبة المتجولة إلى مركز كنيدي الفضائي بولاية فلوريدا، حيث سيتم تجميع أجزائها الثلاثة بشكل كامل.

وتطلق ناسا تلك المركبة المتجولة في يوليو إلى قاع بحيرة جافة في المريخ، أكبر من جزيرة مانهاتن.

وفور هبوطها على سطح المريخ في فبراير 2021 ستقوم المركبة ذات العجلات الأربع والتي تماثل حجم سيارة بتجريف قاع جيزيرو كريتر بالمريخ، وهي حفرة يبلغ عمقها 250 مترا، ويعتقد أنها كانت بحيرة بحجم بحيرة تاهو بالولايات المتحدة.

ويعتقد أن الحفرة تحتوي على رواسب يبلغ عمرها نحو 3.5 مليار سنة، والتي يأمل العلماء أن تحوي حفريات عن حياة المريخ.

وقال مات والاس نائب مدير مشروع المريخ 2020 لرويترز "مع ذلك فالصعوبة هي أننا نبحث عن مستويات ضئيلة من المواد الكيماوية ترجع لمليارات السنين في المريخ".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي