دُمى تهدد صحة الأطفال بأمراض خبيثة

2019-12-23 | منذ 11 شهر

أثارت دُمى مصنوعة في الصين وجرى بيعها في بريطانيا، مؤخرا، حالة من القلق في صفوف المستهلكين بعدما نبّه مسؤولون إلى أنها تحتوي موادا كيماوية تسبب السرطان والعقم.

وبحسب ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية، فإن الدمى التي جرى رصدها في محل للبيع بالجملة في مدينة نوتنغهام، تضم مستوى مرتفعا جدا من مادة "الفثالات".

ويتعلق الأمر بالدمى التي تعرف في السوق البريطانية بـ"سويت فاشن" و"غيرل بيوتيفيل"، وتباع كل واحدة منها بما يقارب ثلاثة جنيهات إسترلينية.

ولم تحصل هذه الدمى على موافقات تتعلق بالأمان، لكنها توزع في كافة المناطق البريطانية، ويقول خبراء إنها نسخ مقلدة ورخيصة من دمية "باربي" وغيرها من الدمى الشهيرة.

ويلجأ مصنعو هذه الدمى الرخيصة إلى مستوى عال من الفثالات حتى يجعلوا البلاستيك المستخدم في عملية الصناعية أكثر صلابة، متجاوزين الحد الموصى به من قبل الهيئات الصحية العالمية.

ونصحت العضو في مجلس مدينة نوتنغهام، جيني بيلي، بالابتعاد عن الدمى الرخيصة خلال أعياد الميلاد، وخصوصا مع تدفق سلع صينية بشكل واسع.

وأضافت أن هذه الدمى الرخيصة لم تحصل على علامة الجودة والأمان، كما أنها لم تخضع بشكل نهائي للاختبارات الصحية على غرار المنتجات الأخرى التي تباع بشكل قانوني في بريطانيا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي